دي ميستورا وبومبيو يؤكدان على الحل السياسي قبل إعمار سوريا

2018-08-16T11:29:46+03:00
2018-08-16T11:52:49+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير16 أغسطس 2018آخر تحديث : منذ سنتين
photo ٢٠١٨ ٠٢ ٢٦ ٢١ ٠٩ ٠٥ copy - حرية برس Horrya press
جانب من الدمار الذي خلفه قصف قوات الأسد والعدوان الروسي الجوي والمدفعي على بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية الخميس 1/3/2018 – عدسة: أنس الخولي – حرية برس©

حرية برس:

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو والمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا ان أي حديث عن إعادة إعمار سوريا لن يتم إلا بعد التوصل إلى حل سياسي في البلاد.

وأفادت الخارجية الأمريكية في بيان لها: “اتفق الوزير بومبيو والمبعوث الخاص دي ميستورا على أنه يتوجب على جميع الأطراف المعنية اتباع الطريق السياسي، وأن من السابق لأوانه أي حديث عن إعادة إعمار سورية في ظل غياب الحل السياسي هناك”.

وأضاف البيان أن الحل السياسي وفق قرار مجلس الأمن الدولي ٢٢٥٤ يقضي بإصلاح الدستور وإجراء انتخابات حرة ونزيهة في البلاد.

وحسب البيان، فقد أوضح الوزير بومبيو، أنه في الوقت الذي تدعم فيه الولايات المتحدة الأمريكية “عودة اللاجئين إلى سوريا”، فإن ذلك يجب أن يتم فقط عندما تكون البيئة في سوريا “آمنة ومطمئنة بما فيه الكفاية، وبإشراك وكالات الأمم المتحدة ذات الصلة”.

ومن جهته، قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص الي سوريا استفان دي ميستورا في بيان، اليوم الخميس، إنه “يواصل مشاوراته بشأن إنشاء لجنة دستورية بقيادة سوريا وتديرها الأمم المتحدة، في إطار عملية جنيف وطبقا للقرار 2254”.

وأوضح البيان أن دي ميستورا التقى الأمين العام للأمم المتحدة “انطونيو غوتيريش” في نيويورك 13 أغسطس/الجاري، كما التقي وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس الأربعاء وبحث معه الوضع في سوريا والمبادرات المحتملة المتعلقة بالعملية السياسية”.

يأتي هذا، بالتزامن مع تقديم نظام الأسد امتيازات وتسهيلات للشركات الإيرانية والروسية، للاستثمار في المدن السورية التي دمر نظامه معظم بناها التحتية عبر آلته العسكرية، خلال سبع سنوات من قتاله لقمع الثورة الشعبية في سوريا.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة