المخابرات الأميركية تكتشف شريحة الكترونية في كرة أهداها بوتين لترامب

فريق التحرير
منوع
فريق التحرير26 يوليو 2018آخر تحديث : الخميس 26 يوليو 2018 - 10:03 مساءً
EDD969D3 136A 4C81 875A 3BAABA396443 w1023 r1 s - حرية برس Horrya press
الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” يتسلم كرة كأس العالم من نظيره الروسي “فلاديمير بوتين” في القمة التي جمعتهما مؤخرا في هلسنكي – AFP

كشف مدير المخابرات الأميركية، “دان كوتس” أن جهاز المخابرات فحص كرة كأس العالم الذي أهداها الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” لنظيره الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” في القمة التي جمعتهما مؤخراً في العاصمة الفنلندية هلسنكي.

وتحتوي الكرة التي أهداها “بوتين على” رقاقة إرسال مجوفة داخل الكرة، ولم يعرف إذا كانت تلك الرقاقة موضوعة من قبل الروس، أو أنها رقاقة شركة أديداس العادية، التي تضعها الشركة في كل كرات كأس العالم.

وأوضح موقع شركة “أديداس” الرياضية أن رقاقاتهم لا تحمل أي خطورة، وأنها مصممة لترسل المعلومات فقط، ولا تستطيع استقبال أو تجميع أي معلومات، وأن التقنية تمكن المستخدم من الدخول إلى “إعدادات مختلفة”، إذ تتيح له فرصة الاطلاع على معلومات حصرية حول المنتج ومحتوى الكرة، فضلاً عن المشاركة في “مسابقات وتحديات خاصة”.

وأعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض “سارا سانديرس” بأن فحص الأجهزة الأمنية على الكرة، التي أهداها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لنظيره الأمريكي دونالد ترامب في هلسنكي قد اكتمل” وأضافت أن “الفحص الأمني لجميع الهدايا، قد أجري لكرة القدم أيضا، نحن لن ندلي بأي تعليقات لاحقا على الإجراءات الأمنية”، ورفضت المتحدثة الإجابة عما إذا كان قد عثر على شيء مشبوه أثناء فحص الكرة، وفقاً لوكالة بلومبيرغ.

وحول طريقة عمل الرقاقة الخاصة بالكرة أظهر موقع “أديداس” أن التكنولوجيا الموجودة في الكرة تعمل أثناء اتصالها بالهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية، وذلك من خلال تقنية رقمية تسمح للجهازين بتبادل المعلومات أو تفعيل إجراءات معنية عند اتصالها ببعضها البعض.

بدوره، قال خبير في الأمن السيبراني، “سكوت شوبر” أنه “من المستبعد استخدام التكنولوجيا للتجسس، كونها تتطلب للأجهزة أن تكون قريبة جداً من بعضها البعض، أي على بعد عدة سنتيمترات”، مضيفاً أنه “لو كان دافع من الشريحة شريراً، فمن المتوقع أنهم اختاروا الجهاز الخاطئ”.

وكان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” تعرض لموجة انتقادات حادة من قيادات الحزبين الجمهوري والديمقراطي ومسؤولين أمريكيين سابقين، بسبب تصريحاته في قمة هلسنكي مع الرئيس الروسي، واعتبره البعض أنه “أصبح في جيب بوتين تماما” كما اتهمه آخرون بـ”الخيانة العظمى”.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة