شجار ينتهي بإحراق مخيم للاجئين السوريين بلبنان

فريق التحرير9 يوليو 2018آخر تحديث : الإثنين 9 يوليو 2018 - 2:26 صباحًا
gK5BvZwgc7YXWzuyyMfgJJyGrpY2YaRz1jmmqLlA - حرية برس Horrya press
صورة تدوالها ناشطون لمخيم اللاجئين السوريين في بلدة المحمرة في سهل عكار بلبنان الذي تم احراقه من قبل شبان لبنانيين اليوم الأحد 9/7/2018 – وسائل تواصل اجتماعي

لبنان – حرية برس:

هاجم شبان لبنانيون، من “آل زعتر” يوم الأحد، مخيماً للاجئين السوريين على أطراف بلدة المحمرة في سهل عكار شمال لبنان وأشعلوا النار، لتأتي الحرائق على جميع الخيم وممتلكات اللاجئين فيه.

وأفادت مصادر محلية أن شجاراً وقع بين شبان آل “زعتر” وشبان سوريين، قبل أن يهاجم العشرات من أبناء العائلة المخيم، حاملين أسلحة متنوعة حيث هاجموا أهالي المخيم قبل أن يقوموا بإضرام انار بالمخيم الذي واصل التهام الخيام، ما أسفر عن وقوع إصابات متفاوتة في صفوف اللاجئين السوريين.

وأضافت المصادر أن الحريق التهم المخيم الذي يضم أكثر من 45 خيمة بمحتوياتها قبل أن تتمكن فرق الانقاذ والدفاع المدني من السيطرة على الحريق وإخماده قبل أن يمتد إلى الأراضي الزراعية المجاورة، كما عملت فرق الاسعاف والانقاذ على اسعاف الجرحى والمصابين إلى المشافي في المنطقة.

ليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها الاعتداء على مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان حيث أن حالات الاعتداء على السوريين في لبنان تزاد يوماً بعد يوم من قبل موالين لمليشيا “حزب الله” أو من الجماعات المسلحة العنصرية التي تحاول تصدير الكراهية بين اللبنانيين والسوريين، كما حدث قبل ذلك في العديد من المخيمات في سهل البقاع وعرسال وغيرها من المناطق التي تضم تجمعات للاجئين السوريين.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير