لقاء مرتقب بين “نتنياهو” و “بوتين” لبحث حملة النظام على درعا

فريق التحرير4 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
000 BL7JN e1465317008241 - حرية برس Horrya press
نتنياهو وبوتين – أرشيف

حرية برس:

قال رئيس الوزراء في حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إنه سيجتمع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع المقبل في موسكو، وسط مواصلة نظام الأسد عملياته العسكرية في درعا جنوبي سوريا.

وأوضح ديوان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي في بيان له مساء أمس الثلاثاء، أن الاجتماع سيناقش الأوضاع في سوريا، مضيفاً: “إسرائيل لن تقبل أي انتهاك للحدود، لدينا اتفاقات فصل للقوات مع سوريا منذ عام 1974، هذا ترتيب أساسي سنطبقه بحذافيره، ومن الضروري أن تقوم كل الأطراف الأخرى بالمثل”.

ويأتي اللقاء الأسبوع المقبل تتويجاً للاتصالات الإسرائيلية الروسية، في الفترة الأخيرة، لضمان عدم معارضة إسرائيل عودة نظام الأسد لمناطق جنوب غرب سورية، عند الحدود مع هضبة الجولان السوري المحتل.

وسبق أن ذكرت صحف إسرائيلية، على مدار الأسبوع الماضي، أن إسرائيل لن تعارض عودة نظام الأسد إلى المنطقة الحدودية مع الجولان السوري المحتل، بشرط عدم تواجد قوات إيرانية ومليشيات موالية لإيران من هضبة الجولان المحتل، وإخراج القوات الإيرانية من الأراضي السورية.

ويجتمع نتنياهو وبوتين بالتزامن مع عملية عسكرية يقوم بها نظام الأسد ومليشاته بدعم من روسيا منذ منتصف الشهر الماضي، لاستعادة منطقة درعا جنوب سوريا؛ الأمر الذي أدى إلى نزوح آلاف المدنيين صوب الأردن والأراضي المحتلة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة