جولة مفاوضات جديدة بين فصائل الجنوب والروس

فريق التحرير3 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
52504620170510104417445 - حرية برس Horrya press
مقاتلان من كتائب ألوية الفرقان في قرية كفر ناسج في درعا – رويترز

درعا – حرية برس

أعلنت فعاليات درعا انطلاق جولة جديدة من المفاوضات مع الروس، اليوم الثلاثاء، وذلك بعد انسحاب الفصائل من المفاوضات أمس الإثنين واصفة العرض الروسي بـ”المهين”.

وقالت مصادر لحرية برس إن قادة من الجيش الحر توجهوا إلى مدينة بصرى الشام لعقد جلسة مفاوضات جديدة مع الروس.

وبحسب بيان حصل “حرية برس” على نسخة منه، فقد “تم تشكيل تفاوض موسعة تمثل الجنوب بشكل كامل – بحسب البيان- للوصول إلى اتفاق يحفظ دماء الأبرياء ويضمن سلامة الاهالي والمقاتلين لتهيئة الظروف لحل سياسي نهائي يحقق طموحات الشعب السوري”.

وتضم اللجنة الموسعة كلاً من: قاسم نجم، مهران الضيا، مصعب بردان، ابو عمر الزغلول، ابو حمزة العودة، ابو منذر الدهني، بشار القادري، بشار الزعبي، بشار فارس، وجهاد مسالمة.

وأمس الإثنين، أعلن فريق “إدارة الأزمة” في بيان، النفير العام، مهيباً بكل قادرعلى حمل السلاح التوجّه إلى أقرب نقطة قتال ومواجهة؛ ريثما تصدر البيانات اللاحقة التي تحدد القيادة العسكرية لحرب الاستقلال والتحرير الشعبية.

وقال المنسق العام لفريق إدارة الأزمة المحامي “عدنان المسالمة” إن الانسحاب من المفاوضات جاء بسبب “التنازع الذي حصل فيه على فتات الأمور بما لا يليق بمهد الثورة”، مؤكداً أنه “لم يحضر المفاوضات اليوم ولم يكن طرفاً في أي اتفاق حصل وغالبية الجيش الحر ترفض العرض الروسي المهين”.

وتشهد محافظة درعا هجوماً وحشياً تشنه قوات الأسد بدعم روسي إيراني منذ نحو أسبوعين، وتسبب الهجوم باستشهاد أكثر من 200 مدني وجرح العشرات، بالإضافة إلى تشريد أكثر من 270 ألف نسمة بحسب تقديرات الأمم المتحدة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة