واشنطن: هدفنا ليس تغيير النظام الإيراني وإنما تغيير تصرفاته

2018-07-03T11:20:35+03:00
2018-07-03T11:32:15+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير3 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
Heart of Washington DC 1200px - حرية برس Horrya press
أعلن ترامب إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران والشركات والكيانات التي تتعامل معها – أرشيف

حرية برس:

قال مدير التخطيط السياسي، في الخارجية الأمريكية برايان هوك، الإثنين، إن “العقوبات التي فرضتها واشنطن على إيران لا تستهدف المجالات الإنسانية من قبيل الغذاء والأدوية، وإنما تستهدف النظام وتصرفاته”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقده في مقر الوزارة، خصص للحديث عن آخر التطورات بشأن الموقف الأمريكي من الملف الإيراني.

وأضاف هوك، أن الإدارة الأمريكية وضعت 12 شرطاً للاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني، مؤكداً أن “الهدف ليس هو تغيير النظام وإنما تغيير تصرفاته، ولن نتردد في فرض مزيد من العقوبات على إيران، وعزلها دولياً” .

وأشار إلى عددٍ من العقوبات التي أعلنت عنها وزارة الخزانة الأمريكية بعد إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب انسحابه من الاتفاق النووي، والتي استهدفت عدداً من الشخصيات والشركات الإيرانية، لافتاً أن جزءاً من هذه العقوبات سيدخل حيز التنفيذ في شهر يوليو/ تموز الجاري، والجزء الثاني في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأردف: “قمنا بتشكيل لجنة من أجل متابعة ما تقوم به إيران، ونحذّر من التعامل مع هذا النظام، وسنواصل فرض عقوبات قاسية على إيران”.

وكشف هوك، أن “بعثة تضم عدداً من المسؤولين الأمريكيين (لم يحدد عددهم أو هوياتهم) ستحل في الخليج خلال الأيام المقبلة، في إطار الاستمرار في حملة الضغط ضد النظام الإيراني”.

وشدد المسؤول الأمريكي على أن “العقوبات لا تستهدف الغذاء والأدوية في إيران، وإنما النظام الإيراني، فنحن نقف إلى جانب الشعب الإيراني الذي يعاني من سياسات هذا النظام”.

وتواجه إيران تحديات ومشكلات اقتصادية كبيرة، تتمثل في ارتفاع معدلات البطالة والتضخم وسعر الصرف؛ جراء العقوبات الاقتصادية الأمريكية على خلفية برنامجها النووي والصاروخي.

وفي 8 مايو/أيار الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق الذي يقيّد البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية مقابل رفع العقوبات الغربية عنها، كما أعلن ترامب إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران والشركات والكيانات التي تتعامل معها.

المصدروكالة الأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة