احجتاجات عنيفة جنوب إيران.. وهتافات ضد فلسطين

فريق التحرير1 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
7a4f2fd3 a00f 4e9d 8534 fcb1b265440e 16x9   - حرية برس Horrya press
استخدمت الشرطة الإيرانية الغاز المسيل للدموع للسيطرة على الجموع – أرشيف

حرية برس:

تحول اعتصام سلمي انطلق في مدينة “خرمشهر” الإيرانية جنوبي البلاد إلى مظاهرة عنيفة، أمس السبت، بعد مواجهات بين رجال الشرطة ومتظاهرين إيرانيين.

وبحسب وكالة “فرانس برس” استخدمت الشرطة الإيرانية الغاز المسيل للدموع للسيطرة على الجموع، فيما رد المتظاهرون بإلقاء الحجارة، ما أدى إلى إحداث ضرر في بعض الممتلكات العامة ومنها متحف الدفاع المقدس وأحد الجسور في المدينة.

وردد متظاهرون إيرانيون شعارات: “الموت لفلسطين” و”غادِروا سوريا”؛ احتجاجاً على السياسات الخارجية الإيرانية التي تخصص قدراً كبيراً من ثروات البلاد للحركات المسلحة في الخارج، وقال المتظاهرون لوسائل إعلامية، إن شخصاً واحداً على الأقل قتل خلال المظاهرة، وفقاً لما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

من جهتها استنكرت حركة “فتح” الفلسطينية هتافات بعض الإيرانيين ضد فلسطين احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية في بلادهم.

وقال المتحدث الرسمي باسم حركة “فتح”، أسامة القواسمي، في تصريح صحفي، السبت: “إن من العار أن يظن البعض أن الأزمة الاقتصادية في إيران سببها دعم الشعب الفلسطيني”، مضيفاً: “إيران لم تقدم شيئاً للشعب الفلسطيني، ولم نر أو نسمع أن إيران ساهمت في بناء مدرسة أو جامعة أو مستشفى أو أي مشروع تنموي”.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الحركة: “إن كان بعض الايرانيين يظن أن دعمهم لحزب ما هو دعم للشعب الفلسطيني فهذا وهم وخطأ كبيران، فإيران بدعمها لحماس لم تدعم الشعب الفلسطيني بالمطلق”.

وشهدت مدينة خرمشهر غربي إيران تظاهرات احتجاجاً على تجاهل المسؤولين قضية تلوث مياه الشرب، التي تسببت في تجمع الناس في طوابير طويلة أمام خزانات المياه، كما اندلعت مظاهرات في إيران مؤخراً وأطلق تجار السوق بطهران إضراباً احتجاجاً على ارتفاع سعر الدولار الأمريكي أمام الريال الإيراني.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة