درعا تودع “عمر المختار”

فريق التحرير1 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
36408053 1787306018057186 561992244433780736 n - حرية برس Horrya press
الشهيد يوسف طلحة عثمان مجاريش الملقب بـ”شيخ الثوار” – تواصل اجتماعي

درعا – حرية برس

ودعت محافظة درعا يوم السبت الشيخ السبعيني يوسف طلحة عثمان مجاريش الملقب بـ”شيخ الثوار” أو “عمر المختار” ابن بلدة صيدا بقصف للعدوان الروسي.

وارتقى المجاريش أثناء تواجده على الجبهات مع الجيش الحر للتصدي للحملة الوحشية التي تشنها قوات الأسد مدعومة بقوات العدوان الروسي ومليشيات إيران الطائفية.

وشارك شيخ الثوار في كثير من المعارك التي خاضها أبطال الجيش السوري الحر لتحرير مدن وبلدات المحافظة من قبضة نظام الأسد، وهو معتقل سابق لدى النظام.

وأمس السبت، فشلت المفاوضات بين قادة ووجهاء حوران مع الجانب الروسي، في مدينة بصرى الشام، والتي بدأت في إطار الهدنة الثانية التي أعلن عنها مساء الجمعة.

وقالت مصادر محلية، إن الوفد الروسي اشترط على الفصائل العسكرية تسليم سلاحها الثقيل والمتوسط للشرطة الروسية ودخول الأخيرة إلى مناطق الجيش الحر وإعطاء مواقع تمركز الفصائل لقوات الأسد وأن تكون المدينة ومعبر نصيب تحت سيطرة قوات النظام.

وأوضحت المصادر أن لجنة التفاوض رفضت العرض الروسي والمقترحات، مؤكدة على استعدادها للتصدي لهجمات نظام الأسد والمليشيات المساندة له، وحماية المدنيين وعدم التفريط بأي جزء من أرض حوران

وتشهد محافظة درعا في الجنوب السوري، أعنف حملة عسكرية تزامناً مع قصف جوي ومدفعي عنيف ومستمر من قبل نظام الأسد وروسيا والمليشيات الإيرانية، وسط حركة نزوح هي الأولى من نوعها والأكبر في تاريخ الحراك الشعبي ومصير مجهول ينتظرهم في ظل اغلاق الحدود الأردنية أمامهم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة