الجيش الحر بدرعا يوقع العديد من القتلى في صفوف قوات الأسد

فريق التحرير25 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
528be56549d5ab9 - حرية برس Horrya press

لجين المليحان – درعا – حرية برس:

أعلنت غرفة العمليات المركزية التابعة للجيش الحر في درعا، اليوم الأحد، أن الثوار أوقعوا العديد من القتلى في صفوف قوات الأسد والمليشيات الإيرانية، عرف منهم خمسة بينهم ثلاثة برتبة ضابط، كما استعادوا السيطرة على محور جدل بالكامل.

وأكدت غرفة “العمليات المركزية” أنها استهدفت “تجمعاً لقوات الأسد و الميليشيات المساندة له في منطقة دوار الساعة جنوب نادي الضباط في ⁧‫درعا المحطة‬⁩، ما أدى لقتل و جرح عدد منهم” ، كما تمكنت من التصدي لمحاولة تقدم للأخير على جبهة صما في ريف درعا الشرقي.

وقالت في وقت سابق من اليوم إنه “مع ساعات الصباح الأولى استكملت عصابات الأسد والميليشيات الإيرانية مدعومة بغطاء جوي من طائرات الاحتلال الروسي عملياتها العسكري بغية السيطرة على منطقة اللجاة وأنّى لها ذلك فاللجاة عصيّة”.

وأضافت “عملت غرفة العمليات المركزية في الجنوب، على استخدام تكتيك عسكري يقضي بالتراجع للخطوط الخلفية في محور جدل ومن ثم شن هجوم معاكس من عدة محاور”.

كما أفادت مصادر محلية لحرية برس أن “اشتباكات عنيفة تدور رحاها منذ الصباح شمال منطقة اللجاة، بين فصائل غرفة العمليات المركزية من جهة، وقوات الأسد والمليشيات الموالية لها من جهة أخرى، وسط قصف جوي ومدفعي يستهدف غالبية بلدات اللجاة”.

وأكدت “العمليات المركزية” على تماسك جبهاتها ومتانتها، وأنّها تقوم على استهداف مواقع قوات الأسد بالرمايات العسكرية بمختلف أنواع الأسلحة.

وفي سياق آخر، شن الطيران الروسي غارات عدة على مدينة الحراك وبلدتي ناحتة وعلما ومنطقة اللجاة، ما أسفر عن استشهاد 3 مدنيين وخروج مركز الدفاع المدني في اللجاة عن الخدمة.

كما تعرضت كل من بلدة بصر الحرير واللجاة لقصف مدفعي وصاروخي عنيف من قبل قوات الأسد والمليشيات الإيرانية، ما أدى إلى خروج مشفى بصرالحرير الميداني عن الخدمة أيضاً.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة