“قوات شيخ الكرامة” تحذر من التصعيد في السويداء

فريق التحرير24 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
36063113 401565747014385 2466933772059148288 n - حرية برس Horrya press
اجتماع في مبنى محافظة السويداء ضم وفداً من الاحتلال الروسي ومشايخ العقل ووجهاء المحافظة بالإضافة إلى قيادات أمنية لدى نظام الأسد، الأربعاء 20 يونيو 2018

غياث الجبل – حرية برس

استنكرت “قوات شيخ الكرامة” يوم السبت في بيان اتهامات روسي بوجود “منظمات ارهابية” في السويداء، معتبرة أنه تصعيد خطير جداً.

ووصف البيان روسيا بدولة الاحتلال، متسائلاً: “كيف لرعاة والإرهاب وصانعيه ولدولة محتلة ان تصنف من حمل السلاح مدافعاً عن أرضه وعرضه بالإرهاب”.

كما أعلنت “قوات شيخ الكرامة” في بيانها عن جاهزيتها الكاملة “لأي استفزاز من أي جهة كانت”، معتبرة أن أي اعتداء على شبان محافظة السويداء هو “إعلان للحرب التي كنا وما زلنا أهلاً لها”، وحذر البيان “كل من يفكر بالمساس بكرامتنا وسلاحنا” بالرد.

ويأتي ذلك بعد عقد اجتماع في مبنى المحافظة يوم الأربعاء الفائت، ضم وفداً من الإحتلال الروسي، ومشايخ عقل طائفة الموحدين الدروز، وقيادات أمنية، وعدد من وجهاء المحافظة.

وأفادت مصادر بأن الهدف من الاجتماع كان مناقشة الوضع الداخلي في المحافظة، ووجود الفصائل المسلحة داخل المحافظة، كما دار الحديث عن سبل حماية مدنيي الريف الغربي في خضم الحشود العسكرية لقوات الأسد والمعركة في الجنوب.

وتابعت المصادر أن وفد الإحتلال الروسي تحدث عن وجود تنظيمات إرهابية في السويداء حسب تعبيرهم، وأشاروا إلى أنه من ضمن هذه المنظمات حركة “رجال الكرامة”، وهو الفصيل الأكبر في المدينة، كما أشار المصدر إلى أن مشايخ العقل قد بينوا لوفد الاحتلال الروسي السبب الرئيسي لتشكيل تلك الفصائل وحملها للسلاح، وعزوا السبب بتشكيلها لحماية المحافظة، وبحسب المصدر فإن وفد الاحتلال الروسي قد بحث عن “الحلول الأمنية الممكن اتخاذها أو عقد المصالحات في المنطقة”.

يذكر أن فصيل “رجال الكرامة” قد شكله الشيخ الشهيد “وحيد البلعوس” والذي اغتيل في تفجير بمنطقة ظهر الجبل في السويداء في الرابع من أيلول/ سبتمبر من العام 2015، واتهم ناشطو المحافظة حينها ضلوع العميد “وفيق ناصر” رئيس فرع الأمن العسكري في السويداء بالوقوف وراء التفجير، كما تبع التفجر الأول تفجير ثانٍ أمام المشفى الوطني، وراح ضحية التفجيرين ما يزيد عن 40 شهيداً من مدنيين وقيادات في “رجال الكرامة”.

ويشار إلى أن “قوات شيخ الكرامة” قتلت منذ مدّة أكبر مروج للمخدرات في المنطقة الجنوبية بعد خطفه، وهو المدعو “أبو ياسين” والذي يعد ذراع ميليشيا حزب الله في المنطقة.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة