غارات عراقية تقتل قياديين بتنظيم ’’داعش‘‘ شرق ديرالزور

فريق التحرير23 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
cdfcaadfe6c49e70c352bec744e1fe4ebb327fae - حرية برس Horrya press
مقاتلة اف-16 – سلاح الجو العراقي

حرية برس:

قتل 45 عنصراً من تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘، اليوم السبت، بينهم قياديون في غارة جوية عراقية على ثلاثة أهداف داخل الأراضي السورية.

وقال مركز الإعلام الأمني التابع لقيادة العمليات المشتركة العراقية، إن ’’طائرات (أف 16) عراقية نفذت ضربة جوية موفقة استهدفت خلالها اجتماعاً لقيادات (داعش) في 3 أوكار للعصابات الإرهابية في منطقة هجين في شرق سوريا، ما أسفر عن تدمير الأهداف بالكامل، وقتل نحو 45 إرهابياً”.

وأضاف البيان أن ’’الضربة جاءت بناء على أوامر القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي ووفق معلومات استخباراتية دقيقة من خلية الصقور الاستخبارية، وبتنسيق وإشراف قيادة العمليات المشتركة‘‘.

ولفت البيان إلى أن من بين القتلى “ما يسمى المشرف على ملف وزير الحرب، نائب وزير الحرب، والمسؤول العسكري للجزيرة، وأحد أمراء الإعلام، وناقل بريد أبو بكر البغدادي، وقائد شرطة داعش، وإرهابي آخر يعد من أهم القيادات أيام تنظيم القاعدة”.

وسبق أن قصفت طائرات حربية عراقية، منتصف شهر مايو/أيار الماضي، مقر قيادة ودعم لوجستي يتبع لتنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وينفذ سلاح الجو العراقي منذ نيسان/أبريل الماضي، ضربات جوية داخل الاراضي السورية على امتداد الحدود المشتركة بين البلدين، حيث سيطر تنظيم الدولة الاسلامية ’’داعش‘‘ على مناطق واسعة.

وكان سلاح الجو العراقي قد نفذ عدة ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ في سوريا منذ العام الماضي، بموافقة نظام الأسد والتحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وكانت الحكومة العراقية أعلنت في كانون الأول/ديسمبر 2017 انتهاء الحرب ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ بعد إعلان “النصر” عقب استعادة آخر مدينة مأهولة كانوا يحتلونها.

المصدرحرية برس + وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة