المجال المغناطيسي للأرض يضعف أسرع من المتوقع

منوع
فريق التحرير6 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
المجال المغناطيسي

كشفت بيانات لوكالة الفضاء الأوروبية (إيسا) عن بأن المجال الجيومغناطيسي للأرض يضعف بنسبة 5% سنويا، وهو معدل يزيد بنحو عشرة أضعاف عن التقديرات السابقة للعلماء.

وحصلت الوكالة على هذه البيانات عن طريق أقمارها الصناعية “سوارم” وهي مجموعة من ثلاثة أقمار مدارية حول الأرض تقوم بتتبع قوة واتجاه المجال الجيومغناطيسي للأرض، ووفق البيان الصحفي للوكالة فإن هذه البيانات تُظهر أن القطبين المغناطيسيين للأرض يضعفان بصورة أسرع من المتوقع دون غيرهما من المناطق.

ويؤثر المجال المغناطيسي على حياتنا اليومية رغم أنه غير مرئي، وهذا المجال هو الذي يحمينا من الأشعة الكونية والجسيمات الذرية المشحونة كهربائيا المقذوفة نحو الأرض بسبب الرياح الشمسية.

وأظهرت البيانات أن المجال يضعف بنحو 3.5% عند خطوط العرض العليا فوق أميركا الشمالية، في حين يشتد بنحو 2% فوق آسيا،  وبالنسبة للمنطقة حيث المجال في أضعف مستوياته – وتعرف بشذوذ جنوب الأطلسي- تحركت بثبات غربا وضعفت أكثر بنحو 2%، كما أن القطب الشمالي المغناطيسي تحرك شرقا نحو آسيا.

وذكر كريس فينلاي أحد الباحثين في وكالة الفضاء إيسا أن البيانات الجديدة تمثل اختراقاً علمياً فـ “بيانات سوارم تمكننا الآن من وضع خارطة مفصلة للتغيرات في المجال المغناطيسي للأرض، ليس فقط عند مستوى السطح، بل أيضا عند حافة منطقة مصدرها في النواة”.

وأضاف “على غير المتوقع فإننا نعثر على تغيرات مجال محلية متسارعة، يبدو أنها نتيجة تسارعات في المعدن السائل المتدفق داخل النواة.

وتُنبئ هذه البيانات الجديدة بانعكاس مقبل للأقطاب المغناطيسية للأرض، وهو أمر يُعتقد بأنه يحدث كل مئة ألف عام، وأن آخر حدوث له كان خلال العصر الحجري.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة