تركيا تحدد موعداً لخروج المليشيات الكردية من منبج

فريق التحرير21 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
1280x960 1 - حرية برس Horrya press
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ـ أرشيف

حرية برس:

حددت تركيا، اليوم الخميس، موعداً لانسحاب عناصر مليشيا الوحدات الكردية من مدينة منبج شمال سوريا.

وقال وزير الخارجية التركي ’’مولود جاويش أوغلو‘‘، إن عناصر مليشيا وحدات حماية الشعب الكردية السورية سيبدأون بالانسحاب من منبج شمال سوريا، اعتباراً من الرابع من يوليو/تموز، وذلك بعد استعدادات استغرقت شهراً من الزمن.

وجاءت تصريحات ’’جاويش أوغلو‘‘ خلال مقابلة مع قناة ’’سي.إن.إن ترك‘‘ التلفزيونية الخاصة، مؤكداً أن خارطة الطريق الخاصة بالحل في منبج التي تم الاتفاق مع الولايات المتحدة عليها تنفذ بالكامل.

وكان وزير الخارجية التركي قد أكد، أمس الأربعاء، أنّ خارطة الطريق المتفق عليها بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية بشأن مدينة منبج شمالي سوريا، تجري حتى الآن وفق البرنامج المحدد.

وأوضح جاويش أوغلو في مقابلة مع إحدى القنوات التركية الخاصة، أن الاتفاق مع الولايات المتحدة، سيكون مثالًا يحتذى به وخارطة طريق لبقية المناطق في سوريا.

وأشار ’’جاويش أوغلو‘‘ إلى أن تنفيذ الاتفاق يهدف لإخراج عناصر مليشيا “ب ي د/بي كي كي” من مناطق غربي نهر الفرات ونزع أسلحتهم، لافتاً إلى أن العمل جارٍ لمنع ظهور فراغ أمني في المنطقة، وأن التعاون سيستمر مع الأمريكيين لتعيين شخصيات تدير الوحدات الأمنية والإدارية في منبج.

وأضاف ’’جاويش أوغلو‘‘ أن سكان منبج، ممن أجبروا على مغادرة بلدهم إلى تركيا، سيعودون إلى مدينتهم، وأن أنقرة تعمل على تلبية الاحتياجات الملحة للمهاجرين.

وسبق أن قال رئيس الوزراء التركي ’’بن علي يلدريم‘‘، إن خارطة الطريق التي توصلت إليها أنقرة بالتوافق مع واشنطن، بهدف إخراج عناصر المليشيات الكردية من مدينة منبج، ستستغرق 90 يوماً لتنفيذها.

وتمكنت القوات التركية والجيش السوري الحر خلال عملية “درع الفرات”، من تطهير مناطق واسعة من ريف محافظة حلب الشمالي من تنظيم “داعش” الإرهابي في الفترة من أغسطس/آب 2016 إلى مارس/آذار 2017، ما أتاح لآلاف السوريين العودة إلى ديارهم، كما تمكنت في 24 مارس/آذار الماضي من تحرير مدينة عفرين بالكامل ضمن عملية “غصن الزيتون”.

المصدرحرية برس + وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة