“داعش” يعدم والي صلاح الدين و3 من مساعديه بتهمة الهروب من ساحة المعركة

فريق التحرير5 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

isis
أعلن مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين العراقية اليوم الأحد أن تنظيم “الدولة” أعدم والي صلاح الدين وثلاثة من مساعديه بتهمة الهروب من ساحة المعركة في احدى قرى الشرقاط 290/ كم شمال بغداد./

ونقلت وكالة الأنباء الأمانية عن المصدر قوله إن ”تنظيم داعش أعدم رميا بالرصاص والي صلاح الدين سامي على البشير الدليمي وثلاثة من مساعديه في إحدى القرى بقضاء الشرقاط بتهمة الهروب من ساحة المعركة عندما هاجمت القوات العراقية منطقة جزيرة تكريت التي يتواجد فيها الدليمي”.

وكانت قوة من داعش اعتقلت الدليمي ومساعديه الشهر الماضي.

وعلى صعيد آخر، ذكر المصدر أن “ستة من عناصر داعش قتلوا اليوم وتم تدمير عجلتين في أحد أودية جبال حمرين40/ كم شرقي تكريت/ قرب حقل عجيل النفطي بقصف لمروحية عراقية”.

وفي مدينة الموصل، أعلن العقيد خالد الجواري من شرطة نينوى أن “طائرات التحالف الدولي استهدفت بسلسلة ضربات جوية اجتماعا موسعا لقادة التنظيم في ما يسمى مركز القيادة والسيطرة داخل المدينة ما أسفر عن مقتل وإصابة نحو 35 من قادة التنظيم وابرزهم علي جاسم العفري مسؤول التخطيط والمتابعة ومرافقه ومسؤول الحسبة العام الملقب بابي احمد والمدعو انس ابراهيم المسؤول الشرعي وابو ابراهيم البلجيكي مسؤول التجنيد الأوروبي وابو جزار السعودي مسؤول الامور الشرعية وغانم سبهان مسؤول عقار ما يسمى ولاية نينوى”.

وأوضح الجواري ان” القصف طال ابرز معاقل داعش السرية ضمن معلومات تم تسريبها من قبل اهالي الموصل عن تواجد قيادات داعش في مناطق متفرقة في الساحلين الايسر والايمن من مدنية الموصل”.

وأضاف أن ” التنظيم شن حملة اعتقالات واسعة شملت العشرات بتهمة تسريب معلومات والتعاون مع التحالف الدولي والاجهزة الامنية”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة