اغتصاب 41 فتاة يُشعل احتجاجات عارمة في إيران

2018-06-19T13:47:44+03:00
2018-06-19T14:28:43+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير19 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
1 211 - حرية برس Horrya press
تشهد معظم المحافظات الإيرانية ازدياداً في حوادث الاغتصاب – أرشيف

حرية برس:

أثار الإعلان عن تعرض 41 فتاة سنية لاعتداءات جنسية في محافظة بلوشستان صدمة كبيرة بين الإيرانيين خلال اليومين الماضيين، ما أدى إلى اندلاع إحتجاجات شارك فيها الآلاف في مدينة “إيرانشهر ” التي تقطنها الغالبية السُّنية جنوب شرقي البلاد.

وكشف”ملا زهي” عن القضية خلال خطبة صلاة العيد، مما أشعل احتجاجات في المدينة، التي تقطنها أكثرية من السنة البلوش، امتدت إلى محيط منزل حاكم إقليم سيستان وبلوشستان.

وقال الشيخ “ملا زهي” إن “والد إحدى الفتيات اللاتي تعرضن للاغتصاب جاء إليه وهو يبكي نتيجة ما تعرضت له ابنته”، مضيفا أن “والد الفتاة أكد أنه خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان تعرضت ابنته للاختطاف ليوم واحد وبعد الاعتداء عليها، تم إطلاق سراحها، وإن الأمر تكرر مع بضع فتيات؛ إذ تعرضت ما لا يقل عن 41 فتاة للاغتصاب”.

من جانبه، كشف المدعي العام بمدينة زاهدان، عاصمة إقليم سيستان وبلوشستان، “علي موحدي راد”، عن اعتقال 3 متهمين بقضية اختطاف الفتيات واغتصابهن، فيما قالت وسائل إعلام رسمية إن “أربعة أشخاص تم توقيفهم على ذمة التحقيق بهذه القضية”.

وقال “موحدي راد”: إن “واحدا من بين المعتقلين المتهمين أبدى استعداده للمثول أمام الطب الشرعي لإجراء الفحوصات والتحقيق فيما إذا كان شارك بعملية اغتصاب الفتيات بمدينة إيرانشهر”.

ودخلت الحكومة على خط التوتر بعد ردود فعل واسعة وجدل أثارته وسائل الإعلام الإيرانية. ووجه وزير الداخلية “عبد الرضا رحماني فضلي” أوامر إلى محافظة بلوشستان بفتح تحقيق وإعلان النتائج للرأي العام بحسب ما نقلت عنه وكالة “فارس”.

وتشهد معظم المحافظات الإيرانية ازدياداً في حوادث الاغتصاب حيث تمّ الكشف في مايو الماضي عن قيام أحد المعلمين باغتصاب 15 طالبةً في العاصمة طهران.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة