لحظة استهداف طائرات روسية لفرق الدفاع المدني بغارة ثانية في مجزرة زردنا

فريق التحرير12 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
34829396 123852745166009 6434134762033512448 n - حرية برس Horrya press
طفل يبحث في ركام بيتهم بعد أن نجا من المجزرة التي ارتكبتها طائرات العدوان الروسي في بلدة زردنا شمالي إدلب وراح ضحيتها 44 شهيداً و 80 جريحاً، الجمعة 8-6-2018، عدسة علاء الدين فطراوي

إدلب – حرية برس

أظهرت لقطات مصورة لحظة استهداف طائرات العدوان الروسي لفرق الدفاع المدني والمدنيين أثناء محاولة انتشال الضحايا وإسعاف الجرحى في مكان مجزرة زردنا بإدلب قبل أيام.

وكانت طائرات العدوان الروسي ارتكبت مجزرة مروعة في بلدة زردنا شمالي إدلب، الخميس الفائت، راح ضحيتها 48 شهيداً ونحو 80 جريح إثر عدة غارات جوية استهدفت نفس المكان بعد ساعات الإفطار بقليل.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش”، إلى إجراء تحقيق في قصف جوّي شنته مقاتلات روسية على بلدة “زردنا” في ريف إدلب، وأسفر عن استشهاد العشرات من المدنيين بينهم نساء وأطفال.

وأبدى “غوتيريش” في بيان الأحد “قلقه العميق” حيال القصف، داعياً إلى “إجراء تحقيق شامل في الغارات، ولا سيما في الادعاءات بأنه كانت هناك أيضاً ضربة جوية ثانية استهدفت أول المستجيبين”.

وأشار الأمين العام في بيانه، إلى أن إدلب تعتبر جزءاً من اتفاق خفض التوتر الذي تم التوصل إليه في أستانا، ودعا ضامنيه إلى الوفاء بالتزاماتهم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة