“كيم” يصل إلى سنغافورة قبل يومين من القمة مع ترامب

2018-06-10T15:40:26+03:00
2018-06-10T16:00:36+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير10 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
s1.reutersmedia.net  - حرية برس Horrya press
زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون لدى وصوله إلى سنغافورة – رويترز

حرية برس:

وصل الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغفورة ،اليوم الأحد، قبل يومين من قمته التاريخية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفق ما أعلنت وزارة خارجية سنغفورة.

ونشر وزير الخارجية فيفيان بالاكريشنان صورة على “تويتر” يظهر فيها وهو يصافح كيم في مطار شانغي وأرفقها بجملة “رحبنا بالزعيم كيم جونغ أون الذي وصل للتو إلى سنغفورة”.

وسيدخل ترامب وكيم التاريخ بمجرد أن يلتقيا على جزيرة سنتوسا السياحية يوم الثلاثاء القادم، فالعداء قائم بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية منذ الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953 ولم يسبق أن اجتمع رئيس أمريكي بزعيم كوري شمالي قط أو تحدثا حتى عبر الهاتف.

ويقول خبراء ومحللون إن من المتوقع اتخاذ إجراءات غاية في الشدة لتأمين كيم في أول اجتماع يعقده مع ترامب ويرجحون أن تفوق التدابير ما اتخذ من إجراءات في القمة التي عقدتها الكوريتان في 27 أبريل نيسان الماضي.

وكان ترامب قد صرح السبت أن القمة مع كيم تمثل “فرصة لمرة واحدة”، أي أنها فريدة ولن تتكرر، لإرساء السلام بين البلدين. وأكد ترامب أنه سيعرف في دقيقة واحدة ما إذا كان خير سيأتي من وراء قمة سنغفورة التي وصفها بأنها “مهمة سلام”.

تطالب واشنطن بنزع الأسلحة النووية الكورية الشمالية “بشكل كامل ويمكن التحقق منه ولا عودة عنه” فيما تبرر بيونغ يانغ برنامجها النووي بضرورة مواجهة التهديد الأمريكي.

وتعهدت كوريا الشمالية في مرات عديدة بجعل شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية، لكن هذه العبارة تحمل عدة تفسيرات ولم يكشف يوماً ما يمكن أن تكون عليه التنازلات.

وكانت الولايات المتحدة وكوريا الشمالية على شفا الحرب العام الماضي إذ تراشق كيم وترامب بالكلمات وتبادلا التهديدات إلى أن قدم كيم عرضا دراميا في مارس آذار بلقاء ترامب ومناقشة نزع السلاح النووي وهو ما قبله الرئيس الأمريكي بسرعة.

وسيلتقي ترامب وكيم يوم الثلاثاء الساعة التاسعة صباحاً بالتوقيت المحلي (01:00 بتوقيت جرينتش) في فندق كابيلا الفاخر على جزيرة سنتوسا في سنغافورة.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة