خلل تقني يضر بخصوصية 14 مليون مستخدم لفيسبوك

فريق التحرير8 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
 - حرية برس Horrya press
يلقى موقع التواصل الإجتماعي “الفيس بوك” شهرة واسعة حول العالم

تسبب خلل في الإضرار بـ14 مليون مستخدم في فيسبوك، في أحدث مشكلة تتعلق بانتهاك الخصوصية في الشبكة الاجتماعية، حيث أدى الخلل إلى إتاحة منشورات كانت من المفترض أن تظهر فقط للأصدقاء، أمام العموم لـ10 أيام في شهر آيار/مايو.

وقالت منصة التواصل الإجتماعي “فيسبوك” أنها فشلت مرة أخرى في الحفاظ على خصوصية ملايين المستخدمين، إذ كشفت المنصة عن ثغرة أدت خلال الشهر الماضي إلى تغيير بعض إعدادات الخصوصية المتعلقة بمنشورات المستخدمين، حيث قامت تلك الثغرة بتغيير إعدادات خصوصية المنشورات، وبدلًا من أن تكون محصورة بالأصدقاء، فإنها أصبحت قابلة للرؤية بالنسبة لجميع الأشخاص.

وتقدر الشركة أن هناك حوالي 14 مليون مستخدم قد تأثر بهذه الثغرة، حيث تعمل المنصة على تنبيه أولئك المستخدمين حول هذا الخطأ ابتداءاً من اليوم لمراجعة إعدادات خصوصية المنشورات الخاصة بهم، وتأتي هذه الحادثة في ظل محاولة فيسبوك منذ شهور الدفاع عن المنصة بعد الاتهامات التي طالتها بأنها لم تفعل ما يكفي لحماية خصوصية المستخدمين.

ولعدة أيام في شهر مايو المنصرم، نشر ملايين المستخدمين مشاركاتهم على أنها “خاصة”، لكن خطأ في الإعدادات أدى إلى نشر منشوراتهم بالوضع العام، ليتمكن الجميع من رؤيتها، وغير الخطأ التقني، إعدادات المشاركين من الوضع الخاص إلى الوضع العام، من تاريخ 18 وحتى 27 من مايو الماضي.

وتتيح فيسبوك خيار خصوصية المنشورات الذي يتواجد ضمن مربع تحديث الحالية في الجزء العلوي من خلاصة تغذية الأخبار، ويعمل هذا الخيار على تحديد من بإمكانه رؤية المنشور مثل “عام” أو “الأصدقاء” أو “الأصدقاء ما عدا أشخاص محددين”، بحيث قامت الثغرة بتغيير حالة الخصوصية إلى “عام” حتى لو كان المستخدم قد حصر خيار مشاركة المنشورات مع “الأصدقاء” فقط.

واضطر المسؤولون التنفيذيون في فيسبوك خلال الأشهر القليلة الماضية إلى الاعتذار مراراً وتكراراً من المستخدمين لعدم تمكنهم من حماية خصوصيتهم، وذلك بعد انتشار أخبار فضيحة بيانات “كامبريدج أناليتيكا” وحصولها على بيانات أكثر من 87 مليون شخص، بالإضافة إلى ظهور معلومات حول قيام المنصة بإعطاء صناع الهواتف المحمولة، بما في ذلك “آبل، وسامسونج، وهواوي”، إمكانية الوصول إلى بيانات مستخدمي فيسبوك وأصدقائهم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة