قوات الأسد تعتقل مدنيين من الغوطة رغم ’’تسوية أوضاعهم‘‘

محليات
فريق التحرير8 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
33333139 2125548537693193 1400487027320815616 n - حرية برس Horrya press
مراكز الإيواء لأهالي الغوطة الشرقية عقب خروجهم من المنطقة إثر العملية العسكرية الذي انتهت باتفاق بين روسيا وفصائل المعارضة – أرشيف – عدسة: حرية برس©

حرية برس:

اعتقلت قوات نظام الأسد، عشرات الشباب من بلدة دير العصافير في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقالت مصادر محلية، إن قوات نظام الأسد اعتقلت أكثر من 100 شاب من بلدة دير العصافير بالغوطة الشرقية، ممن خرجوا إلى مراكز الإيواء بالعاصمة دمشق.

وأضحت المصادر أن المعتقلين كانوا من الذين خرجوا عبر معبر بلدة حمورية في الغوطة الشرقية، والذي قال عنه نظام الأسد بإنه آمن، ليتم احتجاز هؤلاء الشباب طيلة هذه المدة وتم اعتقالهم من بعدها.

وكان قد خرج العديد من أهالي الغوطة الشرقية عبر معبر حمورية بعد أن أعلنته قوات نظام الأسد وروسيا بأنه آمن في تاريخ 15 مارس/آذار الماضي، عقب سيطرة قوات الأسد والمليشيات المساندة لها على أطراف البلدة التي كانت خاضعة لسيطرة فيلق الرحمن.

وكانت قوات نظام الأسد والمليشيات الموالية قد شنّت في 18 فبراير/شباط الماضي، حملة جوية عنيفة على مناطق الغوطة الشرقية، ترافقت لاحقاً مع هجوم بري تمكنت خلالها السيطرة على المنطقة، عقب إجراء اتفاقيات بين الجانب الروسي وفصائل المعارضة التي كانت موجودة آنذاك، لتتم عملية التهجير القسري إلى الشمال السوري.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة