اغتيال القيادي الكردي ’’أحمد مستو‘‘ في عفرين

فريق التحرير8 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
wqrg - حرية برس Horrya press
القيادي الكردي في الجبهة الشامية أحمد مستو الملقب بأبو أصلان الكردي – فيس بوك

حرية برس:

اغتال مجهولون القيادي الكردي في الجبهة الشامية وأمين سر الاتحاد السوري الحر لرياضة وشو كونغ فو ’’أحمد مستو‘‘ الملقب بأبو أصلان الكردي، مساء الخميس، عبر إطلاق النار عليه في مدينة عفرين.

وأفادت مصادر محلية أن الاغتيال حصل في ساعة متأخرة من مساء الخميس، حيث عثر على القيادي ’’أحمد مستو‘‘ مقتولاً في قرية الأميرية التابعة لناحية بلبلة شمال عفرين.

وأوضحت المصادر أن ’’مستو‘‘ كان يشغل منصب أمين سر الاتحاد الرياضي الحر ومدرب لرياضة الـ’’ووشو كونغ فو‘‘، وساهم أيضاً بتدريب مقاتلين في معظم معسكرات ومقرات فصائل الجيش السوري الحر في الشمال السوري.

ووجه ناشطون أصابع الاتهام بعملية الاغتيال إلى خلايا تابعة لمليشيا الوحدات الكردية، فيما لم يتبى أي طرف مقتل القيادي التابع لفصيل ’’الجبهة الشامية‘‘.

وتأتي عملية اغتيال القيادي الكردي ’’أحمد مستو‘‘ بعد يوم من نشره منشوراً على حسابه في فيسبوك، توّجه به إلى شرعيي الفصائل بالجيش الحر، بأن يعلّموا المقاتلين عدم سرقة ممتلكات الأهالي المدنيين في عفرين، بينما هم مشغولون بتوزيع بوسترات وملصقات ورقية في شوارع المنطقة للتقيد بارتداء الحجاب.
34529464 1742542292497867 6171204672422936576 n - حرية برس Horrya press

وشارك القيادي الكردي ’’أحمد مستو‘‘ في معارك ’’غصن الزيتون‘‘ ضد مواقع مليشيا الوحدات الكردية، ووجه رسائل للكرد بالابتعاد عن مواقع المليشيا التابعة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي‘‘.

وسيطرت فصائل الجيش الحر بمساعدة القوات التركية في عملية ’’غصن الزيتون‘‘، بتاريخ 18 من آذار/مارس الماضي، على كامل مدينة عفرين، بعد توغلها داخل مركز المدينة وتقدمها على حساب مليشيا وحدات الحماية الكردية.

وهددت مليشيا الوحدات الكردية عقب السيطرة على مدينة عفرين، باستمرار عملياتها العسكرية ضد الجيش التركي والجيش الحر، مشيرةً إلى أنها ستعتمد على أسلوب المباغتة من قبل خلاياها في المنطقة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة