مجلس القبائل السوري يرفض لقاء “ديرحافر” ويصفهم بالمرتزقة

فريق التحرير5 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
  - حرية برس Horrya press
أكد الموقعون على البيان أن ما بثه النظام في “دير حافر” هو مجرد مسرحية – أرشيف

حرية برس:

أعلن مجلس القبائل والوجهاء السوري رفضه القاطع لبيان العشائر في دير حافر شرقي حلب، واصفاً المجتمعين بالمرتزقة وأنهم لا يمثلون إلا أنفسهم.

وأكد المجلس الذي يضم كبرى العشائر والقبائل السورية في بيان مشترك رفض ما يمارسه نظام الأسد بحق السوريين من جمع للعملاء في مدينة “دير حافر” والادعاء بأنهم رموز عشائرية.

وشدد البيان على وقوف القبائل والعشائر السورية إلى جانب الثورة في مواجه نظام الأسد ومليشياته، معلنين براءتهم من المرتزقة الذين اجتمعوا مع النظام، والذين “لا يمثلون إلا أنفسهم”.

كما استنكرت العشائر في بيانها محاولات النظام تشكيل مليشيات إجرامية تحت مسمى عشائري، وعبرت عن رفضها باستخدام اسم العشائر والزج بها في مشاريعه الطائفية.

وكانت أصدرت عشائر موالية للنظام ، أمس الأحد، بيان باسم “العشائر السورية” أكدت خلاله ولائها التام لبشار الاسد، واصفةً إياه بالرئيس الشرعي المنتخب من الشعب، كما أعلنوا عن تشكيل “وحدات المقامة العشائرية” التي تعتبر قوات رديفة تتبع لقوات الأسد وتهدف إلى قتال قوات التحالف الدولي شرقي سوربا.

o0F0se8mgMZShGHXF8yfK1WHAOQpmsDEfv6y4nRQ - حرية برس Horrya press
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة