مجدداً .. شبح الاغتيالات يضرب “أحرار الشام” في إدلب

فريق التحرير2 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
RT675

إدلب – حرية برس:
قام مجهولون باغتيال ستة عناصر من حركة أحرار الشام الإسلامية على أطراف بلدة كفريا بريف إدلب الشمالي فجر اليوم الخميس 2 حزيران.

وأفاد مراسل “حرية برس”في مدينة إدلب أن ” الستة اغتيلوا قرب نقطة رباطهم على أطراف كفريا، ولم يعرف حتى الآن من هي الجهة المسؤولة عن هذه الجريمة، والتحقيقات في تفاصيل الحادثة لا زالت مستمرة”.

و وفق مراسلنا، تم نشر النتائج الأولية من التحقيقات والتي تشير إلى مسؤولية أشخاص وصلوا من داخل المناطق المحررة ونفذوا عمليات الاغتيال، بينما يعتقد آخرون من داخل الحركة أن عدداً من مقاتلي بلدة الفوعة الشيعية المجاورة تسللوا إلى المنطقة”.

وأكد مراسلنا على أنه لم يصدر أي بيان رسمي عن الحركة يشرح تفاصيل حادثة الاغتيال حتى لحظة كتابة هذه السطور.

ويذكر أن مدينة ادلب شهدت خلال فترات سابقة عمليات اغتيال كثيرة طالت قياديين في الحركة، وكانت أكبر عملية نفذت ضد أحرار الشام في ادلب، حدثت في أيلول 2014 في المقر صفر، والتي أدت إلى مقتل أكثر من 40 قيادياً من الصف الأول، وعلى رأسهم “حسان عبود” الملقب بـ أبي عبدالله الحموي، وما تزال تفاصيل وأسباب العملية غامضة حتى يومنا هذا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة