نذير اقتتال جديد في شرقي حلب

فريق التحرير30 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
33964536 1834844266818570 1142383368554414080 n - حرية برس Horrya press
صورة لسيارة فصيل أحرار الشرقية التي احتجزت من قبل الشرطة الحرة في مدينة الباب إثر الاشتباكات الأخيرة – وسائل التواصل الاجتماعي

حلب – حرية برس:

شهدت مدينتي الباب وجرابلس شمالي حلب اليوم الأربعاء توتراً أمنياً واشتباكات بالسلاح الخفيف والمتوسط بين الفصائل العسكرية في المنطقة، في خلافين منفصلين.

وأفاد مراسل حرية برس في مدينة الباب “حسن الأسمر”: أن اشتباكاً بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة نشب بين فصيل أحرار الشرقية والشرطة الحرة وسط المدينة، إثر مشادات كلامية بين عنصرين من أحرار الشرقية والشرطة الحرة بعد أن طلبت الشرطة من عناصر الأحرار خلع اللثام الممنوع في المدينة وعدم التهور في قيادة الدراجة النارية، ليتطور الأمر إلى تبادل إطلاق النار بين الشرطة وعناصر الفصيل الذين وصلتهم مؤازرة بيك أب على متنه خمسة عناصر، وانتهى الاشتباك بعد أن تمكنت الشرطة من القبض على ثلاثة عناصر ومصادر سيارتهم وأسلحتهم.

من جهة أخرى استشهد مدنيين اثنين وأصيب آخرون بجروح اليوم الأربعاء، إثر اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والثقيلة، اندلعت بين فصيلي “حركة أحرار الشام” و”لواء الشمال” في مدينة جرابلس شمالي حلب،

وأفاد مراسل “حرية برس” في جرابلس محمود أبو المجد: أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين “لواء الشمال” و”أحرار الشام”، تخللها قصف بقذائف الهاون، وقذائف الـ RPG، سقط على إثرها شهيدان من المدنيين وأصيب آخرين بجروح نقلو على إثرها إلى مشافي المنطقة، على خلفية قيام “لواء الشمال” بإنهاء تواجد كتيبة تتبع لحركة أحرار الشام اتهمها بالفساد.

وأشار مراسلنا: أن “لواء صقور الشمال” دخل إلى مدينة جرابلس شرقي حلب لفض النزاع الحاصل بين الطرفين في المدينة، وافقت الأطراف على وقف إطلاق النار وإيقاف جميع الأعمال القتالية في المدينة.

يذكر أن مناطق الشمال السوري شمالي حلب تشهد بين الحين والآخر اشتباكات بين الفصائل العسكرية المنتشرة هناك، ويذكر أن هذا الإقتتال هو الثاني خلال شهر واحد لفصيل أحرار الشرقية في مدينة الباب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة