كوريا الشمالية تدمر موقعاً لتجاربها النووية

فريق التحرير24 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
Capture 3 - حرية برس Horrya press
منشأة بونجي-ري الكورية الشمالية للاختبارات النووية – رويترز

أعلنت كوريا الشمالية، اليوم الخميس، أنها قامت بتنفيذ وعدها للعالم وفجرت موقع للتجارب النووية بحضور صحفيين أجانب، في إطار خطوات قلصت التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية، إن كوريا الشمالية هدمت بالكامل موقع بونجي-ري للتجارب النووية لضمان الشفافية في عملية وقف التجارب النووية.

وأضافت الوكالة أن هدم الموقع ”أغلق بالكامل مداخل الأنفاق“، مشيرةً إلى أن نفقين هناك كانا معدين للاستخدام لإجراء تجارب نووية قوية تحت الأرض.

وأوضحت الوكالة أن الهدم لم يتسبب بأي تسرب لمواد إشعاعية ولم يكن له تأثير سلبي على البيئة المحيطة.

وسمحت بيونغ يانغ لمجموعة صغيرة من الصحفيين بالوصول إلى موقع ’’بونجي-ري‘‘ للاطلاع على وعدها وقف التجارب السرية وإطلاق الصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

ونقلت وكالة يونهاب عن مجموعة من الصحفيين الكوريين الجنوبيين في الموقع أنهم سمعوا العديد من الانفجارات طوال اليوم ابتداءً من الساعة 11 صباحاً حتى الساعة 4:17 مساءً بتوقيت كوريا الشمالية.

وكانت قد أجريت في ’’بونجي-ري‘‘ جميع تجارب كوريا الشمالية النووية الستة، من بينها أحدث تجربة وأقواها على الإطلاق في سبتمبر العام الماضي، والتي قالت ’’بيونغ يانغ‘‘ إنه تم خلالها تجربة قنبلة هيدروجينية.

وينقسم الخبراء حول ما إذا كانت عملية التدمير ستجعل الموقع غير صالح، ويقول المتشككون إن هذا الموقع لم يعد صالحاً بعد إجراء 6 تجارب نووية، كما يمكن إعادة بناؤه بسرعة إذا تطلب الأمر، فيما لم تدعُ كوريا الشمالية أي مراقبين مستقلين من الخارج لمشاهدة عملية التدمير.

ويقول آخرون إن موافقة كوريا الشمالية على تدمير الموقع دون شروط مسبقة أو طلب شيء من واشنطن في المقابل يظهر أن النظام جاد في مسألة التغيير.

وفي سياق اخر، انتقدت مسؤولة كورية شمالية رفيعة، نائب الرئيس الأمريكي ’’مايك بنس‘‘، لإدلائه بتصريحات عن مفاوضات نزع سلاح ’’بيونغ يانغ‘‘ النووي، واصفة إياها بأنها جاهلة وغبية.

وقالت نائب وزير الشؤون الخارجية في كوريا الشمالية ’’تشوي سون هوي‘‘، في بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية المركزية، اليوم الخميس، ’’لا يمكنني أن أكتم مفاجأتي تجاه تصريحات جاهلة وغبية تصدر من فم نائب رئيس الولايات المتحدة‘‘.

ووصفت تصريحات ’’بنس‘‘ بالوقحة، مؤكدةً أن ’’بيونغ يانغ‘‘ لن تجبر على الجلوس إلى طاولة المفاوضات بواسطة تهديدات قادة واشنطن، موضحة قولها: ’’لن نتوسل إلى الولايات المتحدة من أجل الحوار أو نتعب أنفسنا باللجوء إلى إقناعهم إذا كانوا يرفضون الجلوس معنا‘‘.

وتابعت ’’هوي‘‘ قائلة: ’’في حال أساءت الولايات المتحدة إلى نوايانا الحسنة، وتمسكت بتصرفات غير قانونية ومشينة، سأتقدم باقتراح لقيادتنا العليا لإعادة النظر بالقمة بين جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية والولايات المتحدة‘‘.

وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت هذا القرار بشكل أحادي قبل القمة المرتقبة بين الزعيم ’’كيم جونغ أون‘‘ والرئيس الأميركي ’’دونالد ترامب‘‘ في 12 يونيو/حزيران المقبل في سنغافورة، إلا أن ’’بيونغ يانغ‘‘ قطعت الاتصالات رفيعة المستوى مع سول بسبب مناورات عسكرية تجريها مع الجيش الأميركي.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة