الولايات المتحدة تضيق الخناق على الحرس الثوري الإيراني

فريق التحرير23 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
2C65E08D A7CD 414F 8611 E13676B1E5FA w1023 r1 s - حرية برس Horrya press
آية الله علي خامنئي المرشد الإيراني الأعلى أمام ضباط من الحرس الثوري – AP

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، فرض عقوبات جديدة على خمسة إيرانيين على صلة بأنشطة الحرس الثوري الإيراني.

وقالت الوزارة في بيان، إن العقوبات تستهدف الإيرانيين محمود باغري كاظماباد، ومحمد أغا جعفري، وجواد بوربار شيرامين، ومحمد سيد علي طهراني، ومهدي آزاربيشه.

وأضافت أن “المستهدفين لهم صلة بأنشطة الحرس الثوري الإيراني، وببرامج الصواريخ الإيرانية الباليستية”.

وأوضحت أن أنشطتهم مكنت الحوثيين من استهداف مدن سعودية ومنشآت نفطية، كما عرقلت جهود الإغاثة في اليمن وهددت حركة الملاحة البحرية الإقليمية.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوشن في البيان “إن الولايات المتحدة لن تحتمل الدعم الإيراني للحوثيين الذين يهاجمون شريكتنا الوثيقة، السعودية”.

ودعا دول المنطقة لأن تكون “على أهبة الاستعداد لمنع نظام طهران من إرسال الأفراد والأسلحة والأموال دعما لأذرعها في اليمن”.

وجاء في البيان أنه نتيجة لهذه الإجراءات، تم حظر جميع ممتلكات الأشخاص الخاضعين للعقوبات الأمريكية. ويُحظر عمومًا على الأشخاص الأمريكيين الدخول في معاملات معهم.

وتأتي هذه العقوبات غداة إعلان الولايات المتحدة، أمس الاثنين، استراتيجية جديدة للتعامل مع أنشطة إيران في دول المنطقة.

ووضعت 12 شرطا قالت إن على نظام طهران تنفيذها إذا كان يرغب بتجنب عقوبات قد تكون الأشد في التاريخ.

وفرضت الولايات المتحدة قبل أسبوعين عقوبات على 6 أشخاص و3 كيانات إيرانية، وأكدت وزارة الخزانة الأمريكية، أنها ستفرض في 6 أغسطس/ آب المقبل، أول حزمة عقوبات على إيران، والثانية في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الحالي.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة