الطيران الروسي يدعم جيش الأسد بمجزرة مروعة في إدلب

2016-05-31T00:12:59+03:00
2016-05-31T00:17:45+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير31 مايو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات

edlb
إدلب – حرية برس:
سقط عشرات الشهداء والجرحى في مجزرة مروعة ارتكتبتها الطائرات الروسية في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين في مدينة إدلب.
وأفاد مراسل “حرية برس” في إدلب بأن الطائرات الروسية شنت 17 غارة جوية استهدفت مواقع طبية وسكنية في مدينة إدلب، من بينها المستشفى الوطني ومستشفى ابن النفيس وحي الصناعة وحي الجلاء وحي القصور، وجامع سعد ودوار المتنبي، وجامع الأبرار ومبنى نقابة المحامين، ما تسبب بسقوط عشرات الشهداء وأكثر من 100 جريح معظمهم من الأطفال والنساء.
وأكد مراسل “حرية برس” في إدلب أن المشفى الوطني ومشفى ابن النفيس خرجا عن الخدمة بسبب الدمار الذي حل بهما جراء استهداف الطائرات الروسية لهما.
وكان الطيران الروسي ارتكب مجزرة يوم أمس جراء قصف تل الضمان في ريف إدلب الشرقي ما أدى لاستشهاد 10 أشخاص سقطوا نتيجة عشرة غارات جوية استهدفت البلدة.
والجدير بالذكر أن روسيا كانت أعلنت أول أمس على لسان فلاديمير كومويدوف، رئيس لجنة البرلمان الروسي لشؤون الدفاع، وقائد أسطول البحر الأسود سابقًا، إن قواتها قد تبدأ في وقت قريب في توجيه ضربات جوية ضد مواقع «جبهة النصرة» وفصائل أخرى بهدف دعم التقدم الذي حققه جيش الأسد خلال الأشهر الماضية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة