موجة اغتيالات جديدة تضرب محافظة إدلب

2018-05-19T21:44:30+03:00
2018-05-19T21:45:17+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير19 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
1701044 - حرية برس Horrya press
الصورة تعبيرية

إدلب – حرية برس

ضربت موجة اغتيالات جديدة، مساء اليوم السبت، محافظة إدلب في شمال غرب سوريا التي تشهد أوضاعاً أمنية سيئة منذ أشهر.

حيث أقدم مجهولون يستقلون دراجة نارية على إطلاق النار على حاجز “لهيئة تحرير الشام” على طريق بروما – معرة مصرين، ما أدى لمقتل أربعة عناصر وإصابة آخرين من الحاجز.

وفي غربي المحافظة، أقدم مجهولون يستقلون دراجة نارية بفتح النار على حاجز “لهيئة تحرير الشام” في قرية الزعينية غربي مدينة جسر الشغور مما أدى لمقتل عنصريين وإصابة عنصرين آخرين.

وأصيب عنصران من “جيش الأحرار” بعد قيام مجهولين برمي قنبلة يدوية على حاجزهم في قرية عين الحمرا في منطقة سهل الروج غربي إدلب.

وقال ناشطون إن مجهولين يستقلون سيارة من نوع “كيا ريو” قاموا بسرقة 6 كيلوغرام من الذهب من أحد صيّاغ الذهب على الطريق الواصل بين معرة مصرين – حربنوش شمالي إدلب.

وفي وقت سابق اليوم السبت، أعدمت ’’هيئة تحرير الشام‘‘، أربعة أشخاص في ساحة الساعة وسط مدينة إدلب، بعد توجيه تهم لهم بتنفيذ اغتيالات وزرع عبوات تفجير في المحافظة.

وشهدت محافظة إدلب حالة من الفلتان الأمني خلال الأسابيع الماضية، أدت إلى وقوع جرائم قتل وخطف لمدنيين بينهم نساء، إضافة إلى تفجيرات وعمليات اغتيال على نطاق واسع، في 26 من نيسان الماضي. واستشهد على أثرها أكثر من 10 أشخاص معظمهم مدنيين من الأطفال والنساء، فيما وصلت عمليات الاغتيال إلى أكثر من 20 عملية بـ24 ساعة فقط.

يذكر أن محافظة إدلب شهدت مؤخراً تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة ومحاولات اغتيال، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة