’’نحنا أهل‘‘.. حملة مدنية خدمية في عفرين

2018-05-16T14:55:58+03:00
2018-05-16T15:00:09+03:00
محليات
فريق التحرير16 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
32395214 2081854118720148 7682615728448471040 n 1 - حرية برس Horrya press
ملصقات يعلقها فصيل أحرار الشرقية في مدينة عفرين وماحولها لحملة نحنا أهل – عدسة: حسن الأسمر – حرية برس©

حسن الأسمر – ريف حلب – حرية برس:

أقام فصيل ’’أحرار الشرقية‘‘ بريف حلب، حملة ’’نحنا أهل‘‘، والتي تهدف إلى التآخي والاحترام بين العرب والكرد في مناطق ’’غصن الزيتون‘‘ وتقديم ما يتيسر من خدمات للأهالي القاطنين في المدينة.

وأفاد ’’الحارث رباح‘‘ عضو المكتب الإعلامي في أحرار الشرقية لحرية برس: ’’الحملة بشكل عام استهدفت عفرين المدينة وريفها وأكثر النقاط التي تم التركيز عليها من ناحية راجو، حيث قدمنا فيها خدمات مؤلفة من أفران وتغطية شبكات الكهرباء وتنظيف الشوارع وتقديم نقطة طبية‘‘.

وأضاف ’’أبو عدي‘‘ مسؤول إداري في أحرار الشرقية لحرية برس: ’’بعد إنتهاء المعارك قدمنا أعمال مدنية كثيرة منها تنظيف الشوارع وتأهيل أفران الخبز من ناحية راجو لكي نهيئ الحياة للمدنيين‘‘.

من جهته، أوضح مدير الفرن في المدينة ’’أنه تم افتتاح الفرن بتاريخ 5-4-2018، وهو الفرن الوحيد في المنطقة، حيث كان أول افتتاحه قد وصل سعر كيلو الخبز إلى 140 ل.س، بسبب قلة وجود الطحين في المنطقة، أما الأن فوصل سعر الكيلو لـ80 ليرة، بسبب تقديم مادة الطحين من قبل أحرار الشرقية مجاناً، فيما أن المبلغ المذكور يعود لرواتب العمال فقط، مع العلم يفتتح الفرن من الساعه 5 صباحاً إلى الساعة ال 12 ظهراً‘‘.

وأشارت إحدى قاطنات المدينة بحديثها، ’’في البداية عنذ دخول الجيش الحر إلى المنطقة، قام مجموعة من المفسدين بتشويه سمعته بأفعالهم، ولكن بعد ضبط المدينة لم يعد هنالك أي فساد إلا القليل، وعند تقديمنا شكوى للفصائل عن المشاكل يقومون برد الحق على أكمل وجه، كما أن بادرة ’’نحن اهل‘‘ جميلة جداً ونتمنى أن يبقى الجميع كذالك‘‘.

يذكر أن مدينة عفرين تم تحريرها بمعركة ’’غصن الزيتون‘‘ بتعاون الجيش الحر مع القوات التركية، فيما مازالت الخدمات تقدم بشكل فردي من قبل الجانب التركي والفصائل في المنطقة.

32687932 2081854128720147 8124238108502786048 n 1 - حرية برس Horrya press
إحدى العائلات في عفرين تقرأ ملصق نحنا أهل الموزع من فصيل أحرار الشرقية في المنطقة – عدسة: حسن الأسمر – حرية برس©
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة