إطلاق نار على مراكز اقتراع في كردستان العراق

فريق التحرير13 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
nechirvan barzani election rotana a  2013 09 21 h9m1s42  MZ - حرية برس Horrya press
نيجرفان بارزاني يدلي بصوته في الانتخابات (تواصل اجتماعي)

طالب رئيس حكومة إقليم شمالي العراق، نيجيرفان بارزاني، بالتزام الهدوء ووقف إطلاق النار على مقرات الأحزاب في محافظة السليمانية شمالي البلاد.

وشهدت المحافظة، مساء السبت، إطلاق نار على مراكز اقتراع، بعد أن أبدت أحزاب المعارضة في الإقليم، رفضها لعملية الاقتراع في المناطق المتنازع عليها بين حكومة بغداد والإقليم، بحجة “وجود تلاعب”.

وطالب بارزاني القوات الأمنية بتولي مسؤولياتها وحماية مقرات الاقتراع، داعيا الجميع إلى التزام الهدوء.

وشدد في بيان، على ضرورة “اتباع السبل القانونية لتقديم الشكاوى بخصوص أية شكوك حول النتائج إلى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بالعراق”.

وعبر بارزاني عن أسفه لـ”تدهور الوضع الأمني في المدينة”.

من جهتها، اتهمت حركة “التغيير” المعارضة، قوات حزب “الاتحاد الوطني الكردستاني”، أحد الحزبين الحاكمين في الإقليم، بشن هجوم مسلح على مقرها الرئيسي في السليمانية.

وقالت عبر وسائل إعلامها إن الهجوم أوقع 6 إصابات (لم تصف حالتها).

ولم يصدر أي تعليق من الحزب على اتهامات الحركة المعارضة.

وقالت أحزاب المعارضة في إقليم الشمال، في بيان مشترك، إنها “ترفض مجمل عملية الانتخابات ونتائجها، مؤكدة “عدم الالتزام بها”.

والأحزاب هي: “حركة التغيير وتحالف الديمقراطية والعدالة والجماعة الإسلامية الكردستانية والاتحاد الاسلامي الكردستاني”.

وطالبت بإعادة إجراء انتخابات البرلمان العراقي في الإقليم والمناطق المتنازع عليها، وعلى رأسها محافظة كركوك.
ويتركز التنافس في الإقليم بين قائمة “السلام الكردستانية” الذي تضم الحزبين الحاكمين، والقائمة “الوطنية” التي تضم أحزاب المعارضة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، أن نسبة المشاركة في الانتخابات العامة في البلاد بلغت 44.52 في المائة، مشيرة أن النسبة تمثل 92 في المائة من إجمالي المحطات الانتخابية.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة