ميركل تنتقد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي

فريق التحرير12 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
distracted angela merkel bad for world - حرية برس Horrya press
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل – Getty Images

قالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، اليوم السبت، إن قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بشأن الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران جعل الأوضاع الإقليمية “أكثر توتراً”، معتبرة أن أمن إسرائيل “جزء” من أمن بلادها.

جاء ذلك في كلمة لميركل خلال احتفال أُقيم بمناسبة تلقيها جائزة “مصباح السلام” التي تمنحها الكنيسة الكاثوليكية في مدينة أسيسي الإيطالية سنوياً، بحسب التلفزيون الحكومي.

وذكرت المسؤولة الألمانية في كلمتها إنه “مع خروج ترامب من الاتفاق النووي مع إيران، أصبح الوضع الإقليمي أكثر توتراً”.

والثلاثاء الماضي، أعلن ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي، وإعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على إيران، فيما قالت طهران إنها ستواصل المفاوضات مع الدول الخمس الأخرى الأطراف في الاتفاق، ملوحة ببدء تخصيب اليورانيوم من جديد.

وفي 2015، وقعت إيران، مع الدول الخمس الكبرى دائمة العضوية في مجلس الأمن (روسيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين وبريطانيا) وألمانيا، اتفاقا حول برنامجها النووي، قبل أن تنسحب واشنطن منه الثلاثاء الماضي وتتعهد بتوقيع عقوبات ضد طهران.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.

التطورات بين إسرائيل وإيران

وفي سياق ذي صلة أكدت ميركل: “نحن نتابع تطورات الأحداث بين إيران وإسرائيل”، مشددة على أن أمنها “جزء لا يتجزأ من أمن الدولة الألمانية”.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي شن فجر الخميس الماضي هجوما على خمسين موقعاً إيرانياً في سوريا، تضم مراكز استخبارية وعسكرية ومخازن أسلحة ومراكز تقديم خدمات لوجستية.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة