طائرات عراقية توجه ضربة لتنظيم الدولة شمالي سوريا

2018-05-06T12:48:54+03:00
2018-05-06T12:50:48+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير6 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
141954 - حرية برس Horrya press

شنت طائرات حربية تتبع للجيش العراقي غارات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” جنوبي محافظة الحسكة في سوريا.

وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الاحد، أن مقاتلات عراقية شنت ضربة جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داخل الأراضي السورية، في ثاني هجوم من نوعه في غضون أقل من شهر.

وأوضح المكتب في بيان، أن من وصفهم بـ “أبطال القوة الجوية العراقية” وجهوا “ضربة موجعة ضد موقع لقيادات الارهاب الداعشية جنوب قرية الدشيشة داخل الاراضي السورية”.

وتقع قرية الدشيشة جنوبي محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا على الحدود العراقية السورية ويسيطر عليها تنظيم الدولة.

وأضاف البيان، أن “الضربة جاءت بأمر رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي”، ولم يقدم البيان تفاصيل إضافية عن الضربة أو نتائجها.

ويعد الهجوم الأخير الثاني من نوعه في غضون أقل من شهر، إذ أعلنت وزارة الدفاع العراقية في 19 نيسان/أبريل المنصرم شن ضربات جوية ضد مواقع “داعش” في محافظة دير الزور السورية الواقعة على الحدود العراقية، ما أدى لمقتل 36 عنصراً من التنظيم.

وكانت طائرات حربية عراقية شنت ضربة جوية في شباط/فبراير 2017 على أهداف لتنظيم “داعش” في سوريا بالتنسيق مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم، وتقول بغداد إنها تشن هذه الضربات بموافقة نظام الأسد.

وكان العبادي قد قال في العاشر من نيسان/ أبريل الماضي ”داعش موجود في شرق سوريا على الحدود العراقية والموجود منهم إذا يهدد أمن العراق سأتخذ كل الإجراءات الضرورية لمنعه“. وكان التنظيم قد اجتاح ثلث الأراضي العراقية قبل ثلاثة أعوام فقط.

وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في كانون الأول/ديسمبر الماضي استعادة كامل أراضيه من قبضة “داعش”، الذي كان سيطر على ثلث مساحة البلاد.

ولا يزال تنظيم “داعش” يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد وبدأ يعود تدريجياً لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة