مليشيات الأسد تتحدى الخطوط الحمر في غربي ديرالزور.. والتحالف وقسد يردان

فريق التحرير29 أبريل 2018آخر تحديث : منذ سنتين
sdf - حرية برس Horrya press
عناصر من مليشيا قوات سوريا الديمقراطية بعد استعادتهم السيطرة على قرى بغربي ديرالزور من قوات الأسد – حرية برس©

حرية برس:

أعلنت مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” اليوم الأحد، استعادتها للقرى التي كانت قد خسرتها صباح اليوم بعد هجوم مباغت للمليشيات التابعة لقوات الأسد.

وقالت المليشيا في بيان لها إنه بعد شن قوات الأسد و”الميليشيات التابعة له على مواقع قواتنا في ريف ديرالزور بغية إعاقة حملة عاصفة الجزيرة و محاربة الإرهاب”.

وأضافت “استعادت قواتنا المبادرة الهجومية و اشتبكت مع جيش النظام و ميليشياته التي كانت مدعومة من الجانب الروسي و ردته على أعقابه”.

وكانت المليشيات الموالية للأسد قد شنت صباح اليوم، هجوماً مباغتاً على مواقع مليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في ريف ديرالزور الغربي، مستغلةً توجه معظم مقاتلي قسد لريف ديرالزور الشرقي بمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وقد سيطرت المليشيات الموالية للأسد خلال هذا الهجوم على 4 قرى بالريف الغربي، إلا أنه بعد سيطرتها على بلدة الجنينة، حلّقت 6 طائرات للتحالف الدولي فوق مناطق الاشتباك وأغارت على مواقع المليشيات في البلدة، ما أدى إلى انسحابها إلى مواقعها في بلدة الحسينية وأطراف بلدة الجنينة”، وفقاً لما ذكره مصدر محلي لحرية برس.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة