مقتل ماهر البيلاوي قائد “داعش” في الفلوجة بغارة أميركية

2016-05-28T02:43:22+03:00
2016-05-28T03:26:48+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير28 مايو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات

falojaبغداد – وكالات:

أعلن الكولونيل الأمريكي ستيف وارن المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، أن قائد مقاتلي التنظيم المتطرف في الفلوجة قتل في ضربة جوية في إطار الهجوم الذي تشنه القوات العراقية لاستعادة المدينة من الجهاديين.
وقال الكولونيل المريكي “قتلنا أكثر من سبعين مقاتلا من الأعداء بينهم ماهر البيلاوي الذي كان قائد قوات تنظيم الدولة الإسلامية في الفلوجة”، موضحا أن التحالف شن أكثر من عشرين ضربة سواء جوا أو بواسطة المدفعية في الأيام الأربعة الأخيرة.
وأضاف وارن “بالتأكيد، لن يدفع هذا الأمر العدو إلى الانسحاب تماما من المعركة لكنها ضربة. هذا يحدث بلبلة (…) ويجبر القادة الآخرين على إعادة النظر في مواقعهم”.
ويسيطر ما بين 500 وألف مقاتل جهادي على الفلوجة حيث لا يزال يعيش خمسون ألف مدني.
وكانت قوات الجيش العراقي والمليشيات الشيعية “الحشد الشعبي” سيطرت أمس الجمعة على كامل بلدة الكرمة، إحدى البلدات التابعة لمدينة الفلوجة (20 كلم شرقي المدينة)، في حين اتهم زعماء قبليون المليشيات بتفجير جامع ومسجد، وعدد من المنازل، ومحال المدنيين، بعد سرقتها، بينما مُنع رئيس ديوان الوقف السني من دخولها بعد رفض مليشيا “الحشد”.
وقال ضابط في الشرطة الاتحادية العراقية لصحيفة “العربي الجديد”، إن “القوات العراقية والحشد الشعبي، دخلت آخر مناطق الكرمة، شرق الفلوجة، وهي سوق بيع الغنم، وبذلك تكون كامل البلدة تحت سيطرتنا”. وأوضح أنّ طيران التحالف مهّد للقوات المتقدمة بالقصف الجوي المركز على خطوط دفاع “داعش”.

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة