قوات الأسد تعيد فتح معبر “ببيلا” جزئياً جنوبي دمشق

فريق التحرير27 أبريل 2018آخر تحديث : منذ سنتين
1523093977 - حرية برس Horrya press
معبر ببيلا – سيدي مقداد الفاصل بين مناطق سيطرة الثوار ومناطق سيطرة قوات الأسد جنوبي العاصمة دمشق – وسائل تواصل اجتماعي


عمران الدوماني – دمشق – حرية برس:

أعادت قوات الأسد فتح معبر “ببيلا – سيدي مقداد” الفاصل بين مناطق سيطرة الثوار ومناطق سيطرة قوات الأسد جنوبي العاصمة دمشق بعد ثمانية أيام على إغلاقه.
وقالت شبكة صوت العاصمة أن سبب فتح المعبر هو انسحاب فصائل من الجيش الحر من بعض النقاط العسكرية في حي الزين لتستطيع قوات الأسد التقدم على تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” من ذلك المحور.
ونفى الناشط “مهد الجولاني” وجود أي اتفاق بين فصائل الجيش الحر وقوات الأسد وأكد لحرية برس: أن بعض الفصائل العسكرية المتواجدة في حي الزين انسحبت بسبب القصف العنيف من قبل نظام الأسد على النقاط العسكرية هناك.
وأفاد “مهد”: أن قوات الأسد سمحت اليوم بإدخال مادة الخبز ولم تسمح حتى هذه اللحظة بدخول وخروج المدنيين إلى باقي مناطق العاصمة دمشق، وأضاف “مهد”: أن المعبر سيفتح غداً بشكل كامل وسيتم إدخال البضائع التجارية والمواد الغذائية بالإضافة لخروج ودخول المدنيين من مناطق جنوب العاصمة إلى باقي مناطق العاصمة دمشق.

وتأتي أهمية حي الزين الواقع جنوبي العاصمة دمشق، بأنه الحي الفاصل بين بلدة يلدا التي تسيطر عليها فصائل من الجيش الحر وبين حي الحجر الأسود التي يسيطر عليه تنظيم “داعش”، ويسيطر على بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم فصائل الجيش الحر وتسيطر هيئة تحرير الشام على 30%من مخيم اليرموك فيما يسيطر تنظيم “داعش” على باقي أحياء جنوب دمشق التي تشهد معارك عنيفة بين التنظيم وقوات الأسد في محاولة من الأخيرة السيطرة على حي اليرموك.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة