موجة اغتيالات غامضة تضرب محافظة إدلب

فريق التحرير26 أبريل 2018آخر تحديث : منذ سنتين
Screenshot ٢٠١٧٠٧٢٣ ٠١٣٣٥٥ - حرية برس Horrya press
عناصر من هيئة تحرير الشام على حاجز لهم في أطراف مدينة إدلب ـ أرشيف

علاء فطراوي ـ إدلب ـ حرية برس:

شهدت محافظة إدلب، اليوم الخميس، موجة اغتيالات طالت شخصيات مُعارضة بارزة وقيادات عسكرية في الفصائل الثورية.

وفي التفاصيل، أقدم مجهولون على اغتيال القيادي في هيئة تحرير الشام “أبو الورد كفربطيخ” مع مرافقيه بعد إطلاق الرصاص على سيارته شمالي مدينة معرة النعمان جنوب إدلب.

في حين أقدم مجهولون على اغتيال ” أبو سليم بنّش ” وهو أحد كوادر جيش الأحرار وذلك بعد إطلاق الرصاص عليه قرب مدينة بنش شمال إدلب، كذلك تم اغتيال ثلاثة ثوار من أبناء مدينة الزبداني وهضبة الجولان على الطريق الواصل بين مدينتي إدلب و معرة مصرين.

كما أقدم مجهولون بإطلاق النار على سيارة تقل شخصين من أبناء بلدة زردنا وذلك بالقرب من قرية آبين شمال إدلب، مما أسفر عن مقتل أحدهما و إصابة الآخر بجروح.

أيضاً قتل ثلاثة مهاجرين بعد إطلاق النار عليهم من قبل مجهولين قرب بلدة أرمناز غربي إدلب، في حين أصيب الإعلامي مصطفى حاج علي بجروح إثر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين قرب بلدة النيرب شرقي إدلب.

وتعيش محافظة إدلب بحالة من الفلتان الأمني، خلال الأشهر الماضية، إذ تنتشر ظاهرة اغتيال القادة وعناصر من الجيش الحر والفصائل الثورية والإسلامية بشكل كبير، وسط اتهامات للنظام وعملائه لإشعال الاقتتال مجدداً في المناطق المحررة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة