رجل أعمال إسرائيلي شهد صعود نجم بوتين: إنه لا ينتمي إلى البشر

صحافة
فريق التحرير28 مايو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات

potenقال رجل أعمال إسرائيلي الجنسية روسي الأصل إن بوتين لا ينتمي إلى البشر.
وجاءت تصريحات رجل الأعمال ماكسيم فريدزون وفق ما نقله عنه موقع inforesist الأوكراني، ليؤكد فيها أن بوتين ليس إنساناً بالمفهوم المعروف عن البشر، مشدداً على أنه عاصر بوتين منذ بداية صعوده على سلم المناصب، واصفاً الرئيس الروسي بأنه ليس آدمياً.
وأضاف فريدزون: “بعد لقاء بوتين ظننت أنه مأخوذ من قبل قوة شيطانية”. مضيفاً: “عندما التقيت بوتين، طبعا كانوا يعتقدون أنني عميل الموساد، راودني شعور من الصعب شرحه بالكلام، بوتين لا ينتمي الى البشر”.
وأكد فريدزون أنه لا يقصد أن في بوتين شيئاً شيطانياً، “لكنني لا أشك أن في داخله شيء ما مدمر منذ زمن، في داخله لا يوجد أي شيء من البشر”.
ويشرح رجل الأعمال الإسرائيلي قناعاته ببوتن قائلاً: “من الصعب أن أشرح ذلك، ليس لديه أي رادع أخلاقي، في ذلك الوقت تعرفت على كثيرين في سانت بيتيرسبورغ، بعضهم أحب النساء و بعضهم تعلق بالمال أو السيارات لكن جميعهم كان لديهم قوانين أو روادع داخلية، هذا ممكن أن أفعله وهذا لا يمكن، لأنني إذا فعلته لن أحترم نفسي، بينما كان واضحاً أن بوتين لم يكن مهتماً بكل هذة الاعتبارات. لا أدري، ربما مدرسة الاستخبارات علمته ذلك أو أي شيء آخر، لكنني لم ألاحظ عنده المفاهيم الإنسانية”.

 ويضيف فريدزون: “أحاول أن أقدم مثالاً : أي مجرم لنقول لديه حدود في إجرامه، مثلا لا يمكن أن يقتل طفلة صغيرة خنقا بشريطتها، حتى يأخذ منها سكاكرها، لن يفعل، لكن في حال بوتين لا يوجد أي شيء غير المصلحة، بوتين يجهل تماماً مفهول الخير و الشر”.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة