قوات الأسد تمنع دخول الغذاء إلى أحياء جنوبي دمشق

فريق التحرير24 أبريل 2018آخر تحديث : منذ سنتين
544t4tr4tr4trtrtyyygg - حرية برس Horrya press
معبر “ببيلا – سيدي مقداد” جنوبي دمشق – وسائل التواصل الاجتماعي

عمران الدوماني – حرية برس:

تواصل قوات الأسد ولليوم الخامس على التوالي إغلاق معبر “ببيلا – سيدي مقداد” والذي يعتبر المعبر الإنساني الوحيد للمناطق المحررة جنوب العاصمة دمشق.

وأفاد الناشط “عمار الميداني” من جنوبي دمشق لحرية برس: “أن قوات الأسد ماتزال تغلق “معبر ببيلا – سيدي مقداد” الوحيد في جنوب دمشق لليوم الخامس على التوالي، بالتزامن مع الحملة العسكرية التي تشنها قوات نظام الأسد والميلشيات الطائفية المساندة لها على تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” و”هيئة تحرير الشام” في المنطقة.

وذكر “عمار” أن المعبر يعد شريان الحياة لبلدات “ببيلا، وبيت سحم، ويلدا” حيث كان يدخل منه البضائع التجارية والمواد الغذائية، إضافة لدخول وخروج الحالات الإنسانية من البلدات المذكورة إلى باقي مناطق العاصمة دمشق، ونوه “عمار” أن مادة الخبز باتت مفقودة والخضراوات والفواكه أيضاً بالإضافة لارتفاع أسعار المحروقات بسبب اغلاق المعبر.

وأضاف “عمار” أن الروس طلبوا من فصائل الجيش الحر في جنوب دمشق قتال تنظيم “داعش” لكن الفصائل رفضت طلب الروس بعد اشتراط الروس مشاركة قوات الأسد والميلشيات الطائفية في قتال التنظيم، وأشار “عمار” أن الفصائل طالبت بتطبيق بنود المصالحة لتشمل كافة مناطق جنوب دمشق وإفساح المجال بخروج الراغبين إلى الشمال السوري وتسوية أوضاع من يريد البقاء، وتجري مفاوضات حتى اللحظة لم يتبين نتائجها بعد.

ويسيطر الجيش الحر على بلدات ببيلا وبيت سحم ويلدا وأبرز فصائل الجيش الحر المتواجدة في هذه البلدات هي جيش الأسلام وحركة أحرار الشام وفرقة دمشق

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة