طائرات الأسد تكثف غاراتها الجوية على أحياء جنوب دمشق

فريق التحرير22 أبريل 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
12.42.05 PM - حرية برس Horrya press
غارات جوية من طائرات النظام تستهدف بلدة يلدا جنوب دمشق ـ الأحد 22 نيسان 2018 ـ حرية برس©

حرية برس:

كثفت الطائرات الحربية التابعة لنظام الأسد من غاراتها الجوية على الأحياء السكنية في جنوب مدينة دمشق، ما أدى إلى وقوع شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.

وأفادت مصادر محلية بأن طيران النظام شن أكثر من 50 غارة جوية منذ الصباح الباكر حتى اللحظة، استهدف خلالها مخيم اليرموك وأحياء الحجر الأسود والتضامن والقدم، بالإضافة لأكثر من 20 صاروخ أرض أرض.

وأضافت المصادر بإلقاء أكثر من 10 براميل متفجرة من الطائرات المروحية على مخيم اليرموك، فضلاً عن استهداف المخيم بالخراطيم المتفجرة، أسفرت عن سقوط شهيد وعشرات الجرحى.

وطالب ناشطون وأطباء من أبناء مخيم اليرموك على صفحات التواصل الاجتماعي بهدنة لإخراج المدنيين من المخيم وإسعاف الجرحى وإخراج العالقين تحت الأنقاض، مؤكدين أنه لا يمكن إحصاء الشهداء والجرحى بسبب القصف المكثف ووجود عالقين تحت الأنقاض.

وتشهد أحياء جنوب دمشق منها مخيم اليرموك والحجر الأسود والتضامن والعسالي في الأيام القليلة الماضية، أوضاعاً إنسانية مأساوية، لاسيما مع اشتداد وتيرة قصف النظام المدفعي والجوي على المنطقة، فيما تشنّ قوات النظام عملية عسكرية واسعة على الأحياء منذ أيام.

ويأتي هذا التصعيد بعد فشل المفاوضات بين النظام وتنظيم “الدولة” برعاية روسية، حول خروج عناصر الأخير باتجاه البادية السورية إضافة لخروج عناصر “هيئة تحرير الشام” من مخيم اليرموك إلى محافظة إدلب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة