شهداء وجرحى بقصف للتحالف العربي في اليمن

فريق التحرير10 أبريل 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
46ebce5779692fabe5c77c4fb5d083a3 - حرية برس Horrya press
طائرات التحالف العربي – اليمن – أرشيف

مازن فارس – اليمن – حرية برس:

استشهد وأصيب عدد من المدنيين بينهم أطفال، اليوم الثلاثاء، في غارات لمقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، في محافظة تعز جنوب غربي اليمن.

وأفادت مصادر محلية لحرية برس، بأن غارة جوية نفذها التحالف استهدفت منزل أحد المواطنين في مديرية خدير جنوبي محافظة تعز، ما أدى إلى استشهاد صاحب المنزل وطفله وأحد العمال الذين كانوا يعملون في المنزل.

وأكدت المصادر، أن مقاتلات التحالف شنت ثلاث غارات استهدفت مواقع الحوثيين في نقيل الصلو جنوب المدينة، مشيرة إلى أن هذه الحادثة تأتي بعد 24 ساعه من غارة مماثلة استهدفت منزل أحد المواطنين بمنطقة المحول الواقعة على الخط المؤدي إلى المديرية، مما أدى إلى استشهاد 13 شخص من أسرة واحدة.

وجاءت غارات التحالف في ظل مواجهات عسكرية تشهدها جبهات متفرقة من محافظة تعز بين قوات الجيش الوطني الموالية للشرعية وجماعة الحوثي الانقلابية، والتي تشهد مواجهات بوتيرة تتصاعد من حين إلى آخر منذ ثلاث سنوات.

من جانب آخر، أعلن الحوثيون، اليوم الثلاثاء، عن إطلاق صاروخ بالستي على موقع عسكري للجيش السعودي غربي المملكة، فيما قالت قناة المسيرة الفضائية الناطقة باسم الحوثيين، أن القوة الصاروخية التابعة للحوثيين أطلقت صاروخاً من طراز “بدر1” على معسكر الإمداد والتموين في أحد المسارحة جنوب جيزان.

ولم يصدر أي تعليق من التحالف العربي حول الحادثة حتى اللحظة، والذي يعلن دوماً اعتراض وتدمير الصواريخ التي يطلقها الحوثيون باتجاه السعودية.

ويعد هذا الصاروخ رقم 15 الذي تطلقه جماعة الحوثي باتجاه السعودية خلال أسبوعين، في أكبر تصعيد للحوثيين باتجاه المملكة منذ بدء عمليات التحالف العربي في مارس 2015.

وعلى الصعيد الميداني، أعلن الجيش الوطني، اليوم الثلاثاء، أن قواته تواصل منذ يومين التوغل إلى عمق الأحياء الجنوبية الغربي لمدينة ميدي بمحافظة حجة شمال غربي البلاد.

وأوضح المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة في بيان له، نشره على صفحته الرسمية على الفيس بوك، أن قواته تسعى لليوم الثالث على التوالي بإسناد ومشاركة من قوات التحالف العربي، لاستكمال تطهير وتحرير ما تبقى من الأحياء الجنوبية الغربية لمدينة ميدي، والتي لا تزال تحت سيطرة المليشيا الحوثية، مشيراً إلى أن اشتباكات عنيفة تدور مع جيوب مسلحي الحوثي المحاصرة في تلك الأحياء.

وفي السياق ذاته، انتزعت فرق الهندسة التابعة للمنطقة العسكرية الخامسة عشرات الألغام والعبوات الناسفة التي خلفها الحوثيين قبل اندحارهم من تلك الأحياء لإعاقة تقدم قوات الجيش الوطني.

وكانت قوات الجيش الوطني شنت يوم الأحد الماضي عملية عسكرية ولا تزال مستمرة حتى اللحظة، بقيادة قائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء ’’يحيى صلاح‘‘، لاستكمال السيطرة على ما تبقى من جيوب المليشيا المحاصرة في الأحياء الجنوبية لمدينة ميدي منذ أشهر، فيما أسفرت العملية عن تقدمات للجيش الوطني ومصرع وجرح العشرات من المليشيات وأسر أربعة عناصر آخرين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة