زيدان: مواجهة أتلتيكو خارج التوقعات وسنقاتل من أجل الفوز

رياضة
فريق التحرير22 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
zidane-11-

قال زين الدين زيدان المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني في حوار مع صحيفة “آس” الإسبانية إن فريقه سيقاتل من إجل الفوز في مواجهة فريقه المرتقبة أمام جاره العنيد نادي أتلتيكو مدريد يوم السبت المقبل في المباراة النهائية من بطولة دوري أبطال أوروبا على ملعب سان سيرو في مدينة ميلانو الإيطالية.

وفيما يلي نص الحوار:

* كيف تُقيِّم حالة اللاعبين والصعوبات التي ستواجههم في المباراة النهائية؟

” لقد وصلنا في حالة عقلية وبدنية جيدة. لقد حظينا بنهاية استثنائية للموسم. نحن نعلم أن مواجهة أتلتيكو ستكون صعبة وفرص الفريقين 50% كما قلت سابقاً، إنها ستكون منذ الدقيقة الأولى حتى الدقيقة الأخيرة “.

* ما الأهمية التي سيقدمها لكم الفوز في المباراة النهائية في ميلانو؟

” نحن نعلم مدى صعوبة تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا. إنها ليست أبداً رحلة سهلة. لذلك يمكن أن نقول أننا حققنا هدفنا الأول، والآن هدفنا الرئيسي هو بذل كل ما بوسعنا من أجل الفوز باللقب “.

* أظهر أتلتيكو مدريد جودة كبيرة ضد برشلونة وبايرن ميونيخ، لكن ريال مدريد مختلف بعض الشيء. إلى أي مباراة تنظر؟

” لا يمكنك أن تقول بأن أتلتيكو فريق يلعب كرة دفاعية فقط، إنهم يلعبون كرة قدم جيدة للغاية ويضعون الخصم في موقف صعب. نحن نعلم ذلك ونستعد بقوة لهم. سنحاول أن نلعب بطريقتنا الخاصة، لذلك ليس عليك أن تندم على شيء في نهاية المطاف “.

* ما هي نقاط القوة في ريال مدريد؟

” أعتقد أن الفريق هو الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لي. بالطبع يمكنن لبعض اللاعبين أن يُحدثوا الفارق بشكل فردي، ولكن قوتنا تكمن في المجموعة. الجميع يشعرون بالأهمية أن لهم مكان في الفريق. إنهم يعرفون أننا فقط قادرين على الفوز باللقب كفريق واحد وبالجهود التي يقدمها الجميع “.

* كلاعب، كنت معجباً بتقديم الكرة الجميلة. ما هو الشيء الأكثر أهمية لك كمدرب، تقديم كرة قدم جميلة أم الفوز بالمباريات؟

” نحن نحاول القيام بالأمرين معاً. بالنسبة لنا، أهم شيء هو أن نلعب كرة قدم جيدة.نحن بحاجة إلى الإعداد الجيد. لدينا وقت كافِ للاستعداد والتركيز على ذلك. نحن نعلم أننا إذا فزنا، فهذا هو الأهم، لكن علينا أن نلعب بشكل جيد أيضاً “.

* لعبت مع ريال مدريد وعمرك 29 عاماً ولعبت لمدة خمسة مواسم. ماذا يعني النادي لك شخصياً؟

” أفضل شيء حدث لي هو أنني لعبت في ريال مدريد. لقد كنت أحلم باللعب في هذا النادي، أردت ذلك، وقد تحقق الحلم وأصبح واقعاً ملموساً بفضل الرئيسن الذي ضمَّني كلاعب. والآن من حسن حظي أنني أقوم بتدريب أفضل نادِ في العالم، لذلك أنا رجل سعيد “.

* فاز ريال مدريد بـ دوري أبطال أوروبا عام 2002. لماذا يُعتبر هذا الانتصار مهماً جداً لك؟ بِغَضّ النظر عن هدفك التاريخي.

”  كان الكأس الوحيد في عداد المفقودين، لذلك كان رائعاً. كما أنني فزت باللقب مع كارلو أنشيلوتي عندما كان مديراً فنياً للفريق كمساعد له مع بول كليمنت. الآن لدي فرصة أخرى في المباراة النهائية، كمدرب. أنا أُقدِّر كل لحظة تمضي هنا وأقول لنفسي بأنني مظوظ جداً للحصول على مسيرة مهنية عظيمة في هذا النادي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة