واشنطن ترفض مشاركة موسكو في ضربات جوية في سوريا

2016-05-20T22:19:10+03:00
2016-05-20T22:46:52+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير20 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مقاتلة روسية في مطار حميميم في سوريا
مقاتلة روسية في مطار حميميم في سوريا

رفضت واشنطن اقتراحا روسياً بشن غارات مشتركة في سوريا، مبررة رفضها بأن هدف موسكو هو دعم وإسناد الأسد في حين أن هدف واشنطن هو هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.
وقال جيف ديفيس المتحدث باسم وزار الدفاع الأمريكية أن الولايات المتحدة “لا تتعاون” عسكريا مع روسيا في سوريا.

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أعلن اليوم الجمعة أن بلاده عرضت على الولايات المتحدة والتحالف الدولي بقيادة واشنطن شن غارات مشتركة ضد “مجموعات إرهابية” في سوريا اعتبارا من 25 آيار/مايو الحالي، وخصوصا جبهة النصرة فرع تنظيم القاعدة في سوريا.

وتعهدت روسيا والولايات المتحدة في بداية آيار/مايو “تكثيف الجهود” للتوصل إلى تسوية سياسية للنزاع السوري وتوسيع وقف إطلاق النار بحيث يشمل مجمل الأراضي السورية.

وتشرف موسكو وواشنطن اللتان تتراسان مجموعة الدعم الدولية لسوريا على احترام وقف إطلاق النار منذ 27 شباط/فبراير علما بأنه تعرض لانتهاكات متكررة وواسعة النطاق في مناطق عدة أبرزها حلب في شمال سوريا.

والجمعة، أوضح المتحدث الأمريكي أن موسكو لم تتقدم باقتراح رسمي لواشنطن حول الغارات المشتركة، وقال “لم أشاهد سوى المقالات الصحافية نفسها التي شاهدتموها، لم نتلق أي شيء رسمي”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة