قافلة إغاثة إلى حرستا ومحاولات تقدم فاشلة لقوات الأسد على معظم الجبهات

2016-05-19T00:17:09+03:00
2016-05-19T12:38:09+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير19 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
وصول قافلة الإغاثة الأممية إلى حرستا - عدسة أنس الخولي
وصول قافلة الإغاثة الأممية إلى حرستا – عدسة أنس الخولي

حرية برس:
لأول مرة منذ 4 سنوات دخلت قافلة مساعدات إغاثية أممية إلى ضاحية حرستا المحاصرة في ريف دمشق برعاية الصليب الأحمر والهلال الأحمر السوري اليوم الأربعاء.

وقال الناطق باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بافل كشيشيك في بيان، إن «قافلة شاحنات تم تنظيمها بالاشتراك مع الأمم المتحدة نقلت أغذية وأدوات للنظافة الشخصية وأدوية موجهة لكامل سكان حرستا البالغ عددهم نحو عشرة آلاف شخص».

وتقع حرستا في منطقة الغوطة الشرقية التي تقع إلى الشرق من دمشق وتخضع لسيطرة الثوار. وهي واحدة من مناطق عدة حول العاصمة السورية تحاصرها قوات الأسد منذ 4 سنوات.
وفي التطورات الميدانية صدت كتائب الثوار هجوماً جديداً لقوات وميليشيات الأسد على جبهة داريا، في الوقت التي واصلت طائرات الأسد قصفها لمخيم خان الشيح بالبراميل المتفجرة وسط اشتباكات عنيفة على اتوستراد السلام، أحبط خلالها الثوار محاولة تقدم لقوات الأسد فعلى المخيم ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من قوات وميليشيات الأسد واسر عنصرين.

جانب من مواد الإغاثة الأممية إلى حرستا - عدسة أنس الخولي
جانب من مواد الإغاثة الأممية إلى حرستا – عدسة أنس الخولي

وفي الغوطة الغربية شهدت معظم الجبهات اشتباكات بين قوات الأسد والثوار، وتركزت أعنف المواجهات والقصف العنيف على مشارف مدينة دوما وزملكا ودير العصافير ومرج السلطان، فيما شهد حي جوبر قصفاً من قبل قوات الأسد بالدبابات والمدفعية الثقيلة.
واكنت مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي قد شهدت مجزرة مروعة استشهد فيها 14 مدنياً معظمهم من الأطفال والنساء من عائلة التركماني جراء غارة جوية لطيران الأسد بالصواريخ الفراغية استهدف الأحياء السكنية في المدينة.
فيما تمكن ثوار ريف حمص الشمالي من صد محاولة تقدم لقوات اللأسد على جبهة حر بنفسه في ريف حماة الجنوبي ودمروا دبابة t72 لقوات الأسد على حاجز المحطة بالقرب من قرية حربنفسة.
وفي ريف اللاذقية تجددت المعارك اليوم الأربعاء بين كتائب الجيش الحر من جهة وقوات الأسد وميليشياته من جهة أخرى. حيث شنت قوات الأسد عملية عسكرية جديدة بهدف السيطرة على قرية الحدادة في جبل الأكراد.
وأسفرت المعارك عن انسحاب مقاتلي الجيش الحر من محيط القرية وتقدم قوات النظام التي سرعان ما انسحبت من النقاط التي سيطرت عليها بعد أن شن الثوار عملية عكسية استعاد بها الجيش الحر السيطرة على هذه المناطق.
واستشهد في المعارك عدد من مقاتلي الجيش الحر أبرزهم النقيب بلال أوسي قائد لواء أحفاد الفاروق والذي يعتبر من أبرز الفصائل العاملة في ريف اللاذقية.

دبابة t72 دمرها ثوار ريف حمص الشمالي على حاجز المحطة قرب قرية ‫حربنفسة‬ بريف ‫‏حماة‬ الجنوبي - المصدر تجمع ثوار سوريا
دبابة t72 دمرها ثوار ريف حمص الشمالي على حاجز المحطة قرب قرية ‫حربنفسة‬ بريف ‫‏حماة‬ الجنوبي – المصدر تجمع ثوار سوريا

فيديو مواد إغاثية من قافلة المساعدات التي دخلت حرستا في ريف دمشق اليوم

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة