الأسد يستهدف مدن الغوطة بالغازات السامة

فريق التحرير8 مارس 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
28927749 832940906914089 1220047641 o - حرية برس Horrya press
أطفال من الغوطة الشرقية أصيبو بالغازات السامة جراء استهدف طائرات الأسد لمدينتي حمورية وسقبا في الغوطة الشرقية بصواريخ متفجرة تحمل غازات سامة – وسائل التواصل الاجتماعي

الغوطة الشرقية – حرية برس:

أصيب عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء بحالات اختناق وضيق تنفس، اليوم الأربعاء، إثر استهداف قوات الأسد مدينتي “حمورية وسقبا” في الغوطة الشرقية بصواريخ متفجرة تحمل مواد سامة.

وأكد مراسل حرية برس في الغوطة الشرقية أن قوات الأسد استهدفت مدينتي حمورية وسقبا في الغوطة الشرقية، بصواريخ متفجرة تحمل غازات سامة، وأشار مراسلنا إلى وقوع أكثر من 50مصابا بحالات اختناق وتسمم بينهم أطفال ونساء في صفوف المدنيين نتيجة استهداف التجمعات السكنية في المدينتين.

وأصيب العشرات من المدنيين في بلدة حمورية أمس الثلاثاء بحالات اختناق، إثر قصف بصواريخ تحمل غازات سامة هجوم بالغازات السامة شنته قوات الأسد، وتمكنت فرق الدفاع المدني من إخلاء 30 مدنياً أصيبوا بحالات اختناق جُلهم من النساء والأطفال، جراء الهجوم بغاز الكلور على الأحياء السكنية في المدينة.

وارتفع عدد الشهداء في مدن وبلدات الغوطة الشرقية اليوم إلى 87 مدنياً بينهم أطفال ونساء، حيث ارتكبت الطائرات الحربية الروسية مجزرة دامية في بلدة حمورية راح ضحيتها أكثر من 27 مدنياً وعشرات الجرحى، فيما توزع بقية الشهداء على مدن وبلدات “حزة، وسقبا، وكفربطنا، ومسرابا، وعربين، وجسرين، ودوما، وجوبر، والشوفينية، وحرستا”.

وتتعرض الأحياء السكينة في مدن وبلدات الغوطة لحملة جوية شرسة تشنها طائرات قوات الأسد وقوات العدوان الروسي، خلفت أعداد كبيرة من المجازر، بالإضافة لألاف المصابين والجرحى في صفوف المدنيين ضمن حملة إبادة الغوطة المستمرة التي تنفذها روسيا ونظام الأسد والتي راح ضحيتها مئات المدنيين وآلاف الجرحى.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة