البنتاغون: لن نقوم بأي دور في مراقبة الهدنة في سوريا

فريق التحرير
2018-02-27T11:25:35+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير27 فبراير 2018آخر تحديث : الثلاثاء 27 فبراير 2018 - 11:25 صباحًا
2K3A2709 - حرية برس Horrya press
جانب من الدمار الذي خلفه قصف قوات الأسد والعدوان الروسي في مدينة كفربطنا – 26/2/2018 عدسة أمير أبو جواد، حرية برس©

حرية برس:

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس الاثنين، أنها لن تلعب أي دور في مراقبة انتهاكات الهدنة التي أعلنها مجلس الأمن الدولي في سوريا لمدة 30 يوماً.

وقال المتحدث باسم الوزارة روب مينينغ في مؤتمر صحفي إنها ستدعم مساعي الخارجية الأميركية الرامية إلى بذل جهود برعاية الأمم المتحدة لحل النزاع في سوريا، مشيراً إلى البنتاغون سيدعم الهدنة بطريقة تثمر عن نتائج سياسية.

وطالبت واشنطن موسكو أمس باستخدام “نفوذها” على نظام الأسد لكي يوقف “فوراً” هجومه على الغوطة الشرقية المحاصرة التي تتعرض منذ أيام عديدة لقصف عنيف رغم إصدار مجلس الأمن السبت الماضي قراراً بوقف فوري لإطلاق النار في سوريا لمدة شهر.

وحول نوعية الدعم العسكري الذي ستقدمه البنتاغون للهدنة، قال المتحدث إن “الوزارة ستدعم الهدنة بطريقة تثمر عن نتائج سياسية”

وفي ما يتعلق بانتهاكات الهدنة، قال مينينغ: “بالطبع سندين تلك الانتهاكات، وسنتخذ بعض الإجراءات التي لن أفصح عنها الآن، لكن أجدد بأن دعمنا سيكون لمساع تفضي إلى حل دبلوماسي للأزمة”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت في بيان إن “نظام الأسد وداعميه الروس والإيرانيين يواصلون الهجوم على الغوطة الشرقية، وهي ضاحية لدمشق مكتظة بالسكان، وذلك رغم النداء الذي وجهه مجلس الأمن الدولي لوقف اطلاق النار”.

وأقرّ مجلس الأمن الدولي، مساء السبت، بالإجماع، مشروع القرار 2401 الذي قدّمته الكويت والسويد، ويتضمن القرار الذي صوت عليه أعضاء المجلس بالإجماع مطالبة كافة الأطراف بوقف إطلاق النار في أسرع وقت لمدة ثلاثين يوم.

المصدرحرية برس + وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة