موسكو “قلقة” من تهديدات أمريكية باستخدام القوة ضد نظام الأسد

فريق التحرير26 فبراير 2018آخر تحديث : منذ سنتين
54eb9e00611e9b55758b45e4 - حرية برس Horrya press
نائب وزير الخارجية الروسي “سيرغي ريابكوف” ـ أرشيف

حرية برس:

أعربت الخارجية الروسية، عن قلقها من تهديدات الولايات المتحدة باستخدام أساليب القوة ضد نظام بشار الأسد، مشيرة إلى أن هذه التهديدات تتناقض مع القرار الأممي حول الهدنة في سوريا.

واتّهم نائب وزير الخارجية الروسي “سيرغي ريابوكوف “، في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، الولايات المتحدة بأنها تبحث عن حجة لاستخدام القوة في سوريا من جديد.

وقال “ريابوكوف”، في تصريحاته التي نقلتها قناة “روسيا اليوم”: “على خلفية تصعيد الخطاب المعادي لدمشق وروسيا في واشنطن، نسمع من جديد تهديدات باستخدام القوة في مخالفة للقانون، ويجري البحث عن حجج لذلك. وهذا الأمر يتناقض كلياً مع مضمون قرار مجلس الأمن رقم2401”.

وكانت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي قد أعلنت أن بلادها لا تستبعد استخدام القوة ضد قوات بشار الأسد في سوريا، وأضافت أن “الحل العسكري لا يستبعد في أي حال من الأحوال، لا نريد أن نكون في وسط النزاع السوري، لكننا نريد أن نعمل ما بوسعنا لحماية الناس من الأسلحة الكيميائية”.

وأعلن مجلس الأمن الدولي ، أمس السبت، بالإجماع  القرار 2401 الذي يطالب جميع الأطراف “دون تأخير” بوقف الأعمال العسكرية لمدة 30 يوماً على الأقل في سوريا ورفع الحصار المفروض من قبل قوات الأسد عن غوطة دمشق الشرقية وبقية المناطق الأخرى المأهولة بالسكان.

واستهدف الجيش الأمريكي في 7 نيسان 2017، مطار الشعيرات العسكري التابع لقوات الأسد بـ59 صاروخاً توماهوك، بعدة عدة أيام من استهداف النظام مدينة “خان شيخون بالأسلحة الكيمائية، مما أدى إلى وقوع 100 شهيد جلهم من الأطفال، ونحو 400 مصاب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة