مظاهرة لسوريين أمام قنصلية روسيا في اسطنبول احتجاجاً على مجازر الغوطة

فريق التحرير22 فبراير 2018آخر تحديث : الخميس 22 فبراير 2018 - 11:51 مساءً
فريق التحرير
أخبار سورية
zx1 - حرية برس Horrya press
مظاهرة لسوريين أمام قنصلية روسيا في اسطنبول احتجاجاً على مجازر الغوطة – عدسة أمجد الساري

أمجد الساري – اسطنبول – حرية برس:

خرج عشرات السوريين اليوم الخميس، بوقفة احتجاجية أمام القنصلية الروسية في مدينة إسطنبول التركية، للتنديد بالحملة التي تشنها قوات الأسد وروسيا على الغوطة الشرقية.

 

وتجمع المتظاهرون أمام القنصلية الروسية في شارع الاستقلال في منطقة تقسيم، حاملين أعلام الثورة ولافتات تندد بالمجازر التي ترتكبها قوات الأسد وروسيا بحق المدنيين في الغوطة الشرقية، كما رددوا هتافات تضامنية مع أهالي الغوطة وأخرى تندد بإجرام الأسد وبوتين، وشارك في الوقفة عدد من الناشطين والحقوقيين والصحفيين بالإضافة للعشرات من نشطاء الجالية السورية الموجودين في مدينة إسطنبول .

 

وطالب المتظاهرون المجتمع الدولي والعالم بتحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والإنسانية تجاه ما يحصل في الغوطة من حملة إبادة جماعية وقصف همجي بكافة أنواع الأسلحة المحرمة دولياً يقوم بها نظام الأسد وحليفته روسيا بحق المدنيين، مستنكرين الصمت الدولي والعالمي حيال ما يحصل من مجازر يومية في سوريا.

وقال “يحيى مكتبي ” عضو الهيئة العليا للمفاوضات لـ “حرية برس” “وقفتنا اليوم هي صرخة سوريين تجاه الضمير الإنساني الميت والآذان الصماء تجاه حرب الإبادة التي يرتكبها نظام الأسد بحق الشعب السوري سواء في الغوطة أو في أماكن أخرى في سوريا”.

وأكد مكتبي أنَّ السوريين لن يتراجعوا عن مطالبهم بالحرية والكرامة مهما كان الثمن، وأضاف “التضحيات الكبيرة التي قدمها السوريون لن تذهب سدى، دماء الشهداء هي منارة لكل الأجيال القادمة من السوريين، ليبقوا مصرين على بناء دولتهم التي حلموا بها”.

 

بدوره أوضح العميد “أحمد رحال” لـ “حرية برس” أن مظاهرة اليوم أمام القنصلية الروسية للتعبير عن التضامن مع الغوطة الشرقية المحاصرة، وتوجيه رسالة للمجتمع الدولي، بأن ينصف الشعب السوري الذي طالب بالحرية والكرامة والذي جوبه بالقتل والدمار من قبل نظام الأسد.

وأضاف رحال “وهي رسالة أيضاً إلى قيادة الكرملين وإلى الشعب الروسي بأنهم لم يعودوا أصحاب قرار ولم يعودوا أصحاب البحث عن العدل والانصاف والاستقرار في العالم” ، وأشار رحال إلى أن “روسيا أصبحت تشكل إرهاباً عابراً للحدود بوقوفها مع نظام الأسد ومشاركتها في قتل السوريين”.

 

واستنكر اللواء “محمد فارس” في حديثه لحرية برس ، الهجمة الشرسة التي يشنها نظام الأسد على الغوطة و وصفها ب “القذرة الإجرامية” .

 

وأشار الفارس إلا أن “أهالي الغوطة هم أمل الثورة، ووحدهم من يستطيع تحريك الجبهات والصمود أمام آلة القتل الأسدية، داعياً إيّاهم إلى الصبر والثبات”.

 

يُذكر أنَّ مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة تتعرض لحملة قصف عنيفة وشرسة من قبل قوات الأسد وروسيا بمئات الصواريخ والأسلحة المحرمة دولياً أوقعت مئات الضحايا خلال الأيام الماضية.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

    عاجل