أهالي الرستن يحذرون الروس وينددون بممارسات “تحرير الشام”

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير16 فبراير 2018آخر تحديث : الجمعة 16 فبراير 2018 - 7:03 مساءً
homs3 - حرية برس Horrya press
مظاهرات ضد “تحرير الشام” وروسيا في مدينة الرستن بريف حمص 2018/02/16 – عدسة: علي عز الدين، حرية برس©

علي عزالدين – حرية برس:

خرج أهالي مدينة الرستن بريف حمص الشمالي اليوم الجمعة، في مظاهرات طالبت بإسقاط النظام، واحتجاجاً على ممارسات هيئة “تحرير الشام”، كما حمل المتظاهرون رسائلاً تحذيرية للروس رداً على تهديدات بالتصعيد أشاعتها قوات الأسد للضغط على الريف الشمالي.

وقال ” محمد أبو الليث ” أحد المتظاهرين من قرية الفرحانية لحرية برس ، خرجنا اليوم في مدينة الرستن بهذه المظاهرة مؤكدين على تماسكنا و لحمتنا وسنكون كلنا صفا بصف في وجه أي شيء يحدث في المنطقة وفي الريف الشمالي عموماً.

من جهته، صرح ” زاهر الحسين ” قائد ألوية سيوف الأسلام في الريف لحرية برس “لقد شاركنا اليوم بالمظاهرة التي خرجت في مدينة الرستن وطالبنا المحكمة الشرعية في الرستن بأخذ الحكم بحق الذين اغتالوا “فايز المدني” منذ أيام.

وأضاف الحسين “إننا نؤكد على ثباتنا في جبهاتنا وحماية الثغور و كافة الجبهات في المنطقة من اي اعتداء و هناك تنسيق عال بين الفصائل على مستوى المنطقة” .

وأوضح الناشط “يعرب الدالي” لحرية برس “خرجت جماهير الريف اليوم من أهالي منطقة الرستن وبلدة الغنطو والدار الكبيرة و تلبيسة والفرحانية للتأكيد على مسيرتهم الثورية ضد نظام القمع الأسدي .

وتابع الدالي “من خلال ما شاهدناه اليوم إن الريف عصبة واحدة ولايقبلون بالدخلاء ويؤكدون على دعمهم للجيش السوري الحر” .

الجدير بالذكر أن المظاهرة الماضية استنكرت وجود هيئة تحرير الشام ومن خلال تغطية حرية برس للمظاهرة الماضية أكدنا خروج هيئة تحرير الشام من مقرها الذي يقع على أطراف مدينة الرستن بعد ان اعتصم الاهالي بخروجهم الغاضب .

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة