سويسرا تسمح باستقبال ألفي لاجئ سوري من لبنان

فريق التحرير7 فبراير 2018آخر تحديث : الأربعاء 7 فبراير 2018 - 1:32 صباحًا
Lebanon swiss - حرية برس Horrya press
وزير الدولة السويسري لشؤون الهجرة “ماريو غاتيكر” مع نظيره اللبناني “معين مرعبي”، المصدر: لبنان 24

أعلنت سويسرا يوم الثلاثاء، استعدادها لاستقبال نحو 2000 لاجئ سوري من لبنان، وذلك في إطار دعمها لإعادة توطين اللاجئين.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لوزير الدولة السويسري لشؤون الهجرة “ماريو غاتيكر” مع نظيره اللبناني “معين مرعبي”، على هامش اجتماع جمعهما في بيروت.

وأكد مرعبي أن “سويسرا فتحت الباب أمام إعادة توطين حوالي ألفي لاجئ خلال عامين”، مضيفاً إلى أنها أبدت استعدادها “لتدريب العاملين في ملف النازحين لتسهيل هجرة عدد من اللاجئين السوريين”.

وقال غاتيكر إن “الوضع في لبنان لا يمكن مقارنته بالوضع في سويسرا من حيث عدد اللاجئين وحجم الازمة”.

وأضاف “إنه من المهم حصول اللاجئين السوريين على أوراق إثبات الهوية لتأكيد وضعهم القانوني، بما في ذلك التسجيل والإقامة وشهادات الميلاد ووثائق الزواج”، مشيراً إلى أن “هذه الوثائق ضرورية لعودتهم إلى بلدهم الأصلي أو إلى بلد ثالث”.

وأشار إلى أنه “من الخطأ بمكان عدم تأمين هذه المستندات الشخصية لما ستخلق من عقبات أمام عمليات العودة او الهجرة.”

من جهته قال مرعبي للصحفيين “علينا تجهيز كافة المستندات المطلوبة للإخوة السوريين من أجل مساعدتهم إذا أرادوا الهجرة، أو إذا أرادوا العودة إلى سوريا، ولكن هذا الأمر ما زال عالقا في الحكومة اللبنانية”.

كما دعا الجانب السويسري إلى دعم مشاريع تنموية طويلة الأمد، تعود بالنفع على اللاجئين السوريين و”مساعدة المجتمع المضيف”، و”تأمين المياه والصرف الصحي”، في مناطق “عكار، وبعلبك، وعرسال، والبقاع، نتيجة عدم وجود بنى تحتية في هذه المناطق”.

يُشار إلى أن اللاجئين السوريين في لبنان يعانون من ظروف إنسانية سيئة، كما أن اللاجئين في المخيمات الحدودية يفتقرون لمقومات الحياة لغياب الدعم الطبي والغذائي فضلاً عن انعدام مواد التدفئة في فصل الشتاء.

وبحسب إحصائية الأمم المتحدة فإن عدد اللاجئين السوريين في لبنان يقارب المليون، قسم منهم تم ترحيله إلى القلمون وريف ادلب ضمن صفقة بين “تحرير الشام” وحزب الله اللبناني في العام الماضي.

تحرير: نوار الشبلي

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير