القضاء المصري يحيل أوراق 6 متهمين إلى المفتي في قضية تخابر مع قطر

2016-05-07T16:56:57+03:00
2016-05-07T17:14:09+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير7 مايو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
MOHAMED-MORSI

القاهرة – حرية برس:

أحالت محكمة جنايات القاهرة اليوم السبت أوراق ستة متهمين إلى المفتي لبيان رأيه بشأن الحكم بإعدامهم في قضية اتهموا فيها بالتخابر مع قطر.
وانعقدت المحكمة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، في أكاديمية الشرطة، للنظر في القضية المتهم فيها الرئيس السابق محمد مرسى و10 آخرين، لاتهامهم بالحصول على التقارير والوثائق الصادرة من أجهزة المخابرات العامة والحربية والقوات المسلحة وتسليمها إلى قطر، وقررت تأجيل النطق بالحكم لجلسة 18 حزيران/يونيو المقبل.

ومن بين المتهمين الذين ينتظرون حكما بالسجن أو البراءة يوم 18 يونيو حزيران أحمد عبد العاطي الذي عمل مديرا لمكتب الرئيس خلال رئاسة مرسي.

وإلى جانب الرئيس السابق محمد مرسي يواجه الاتهام في القضية صحفيان في قناة الجزيرة هما الأردني علاء عمر محمد المعد بقناة الجزيرة وإبراهيم محمد هلال ويعمل رئيس قطاع الاخبار في القناة نفسها. كما أحيلت إلى المفتي أوراق أسماء محمد الخطيب وتعمل مراسلة صحفية في شبكة رصد الإعلامية.

ابراهيم هلال مدير الأخبار السابق في قناة الجزيرة
ابراهيم هلال مدير الأخبار السابق في قناة الجزيرة

وكان عبد المنعم عبد المقصود، محامي الرئيس محمد مرسى، قال إن عدم ورود اسم محمد مرسى ضمن المحال أوراقهم لمفتي الجمهورية يعني أنه “إما سيحصل على المؤبد أو البراءة، بجانب أحمد عبد العاطى، سكرتير الرئيس الأسبق”.

وفي العام الماضي عوقب مرسي الذي أطيح به في منتصف 2013 بالإعدام في قضية اقتحام سجون خلال انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك بعد 30 عاما في الحكم.

كما عوقب مرسي في نفس العام بالسجن المؤبد في قضية أدين فيها بالتآمر على مصر مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الفلسطينية وجماعة حزب الله اللبنانية والحرس الثوري الإيراني وبالسجن 20 عاما في قضية عنف تفجر أواخر عام 2012 قبل شهور من الانقلاب عليه.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا قد أحالت مرسي والمتهمين الآخرين إلى المحاكمة بتهمة إفشاء إسرار خاصة بأمن البلاد إلى قطر والتخابر معها وقيادة جماعة أسست على خلاف القانون في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين والانضمام إليها، كما يحاكم مرسي في قضية خامسة اتهم فيها مع 23 آخرين بإهانة القضاء.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة