اشتباكات بين مسلحين من أهالي السويداء وفرع الأمن السياسي

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير24 ديسمبر 2017آخر تحديث : الأحد 24 ديسمبر 2017 - 12:42 صباحًا
3377a1712fd52b27364978a9 - حرية برس Horrya press
مدينة السويداء – أرشيف

غياث الجبل – السويداء – حرية برس:

هاجم شبان من آل “أبو حسون” بمساعدة مجموعات من قرية المزرعة الواقعة بريف السويداء الغربي، بالإضافة إلى مجموعات من السويداء، يوم الجمعة، فرع الأمن السياسي في مدينة السويداء، وذلك على خلفية اعتقال المدعو “راكان البكار”.

حيث أفادت مصادر محلية، بأن المجموعات حاصرت فرع الأمن السياسي، ووقعت اشتباكات بينهم وبين عناصر الفرع، أسفرت عن إصابة “بديع مهنا” أحد عناصر الفرع، الذي أسعف إلى مشفى السويداء الوطني، وانتهت الإشتباكات بانسحاب المجموعات من محيط الفرع.

وأردف المصدر بأن مجموعة من آل “البكار” اختطفوا كل من الشباب “عمر أبو حسون” و “مجد أبو حسون” وذلك للضغط على أهالي السويداء لمساعدتهم بإطلاق سراح “البكار”، وأضاف المصدر بأن مجموعة من قرية المزرعة برفقة شباب من آل “أبو حسون” توجهوا إلى دوار الباسل وسط المدينة، واختطفوا ضابطاً وعدد من عناصر قوات الأسد للضغط على فرع الأمن السياسي لإطلاق سراح “البكار”.

ليفرج آل “أبو حسون” اليوم السبت عن الضابط والعناصر الذين اختطفوا بالقرب من دوار الباسل وسط المحافظة، وذلك بعد تدخل وجهاء من أهالي المنطقة، في حين لا يزال “البكار” معتقلاً حتى اللحظة.

يذكر أن “راكان البكار” مدير مدرسة في منطقة اللجاة، اتجه إلى مدينة السويداء يوم الخميس الفائت، برفقة المدعو “مجد أبو حسون” الذي وعده بإدخاله وإخراجه من المحافظة بسلام لأن اسمع مدرج على قوائم المطلوبين عند قوات الأسد، ليقوم الأخير بالإتصال بذوي “البكار”، وإخبارهم بأنه قد خطف ويطالبهم بفدية مالية 100 ألف دولار مقابل إطلاق سراحه، إلا أن ذوي البكار قاموا باستدراج “أبو حسون” وخطفه هو وأخيه “عمر”، ليتبين لاحقاً أن “البكار” معتقل بفرع الأمن السياسي في السويداء.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة